قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أرسلت ميغان ماركل رسالة دعم مفاجئة لمتسابق برنامج “America’s Got Talent” آرتشي ويليامز خلال الحلقة النهائية المباشرة للبرنامج الليلة الماضية.

فبعد انتهاء المتسابق "آرتشي ويليامز" من أداء أغنيته على خشبة المسرح، فاجأه مضيف البرنامج "تيري كروز" برسالة فيديو مسجلة من "ميغان"، وقال: "طوال هذا الموسم، أثرت قصتك وموهبتك بي وألهمت الناس في جميع أنحاء العالم ولدينا رسالة عظيمة لك من معجب خاص ... ميغان، دوقة ساسكس."

قالت "ميغان" ممازحة: "مرحبًا آرتشي، أردت فقط إخبارك أن قصتك قد أثرت فينا كثيرًا وكنا نشجعك كل أسبوع وليس السبب أن اسمك جزء من عائلتي"، إذ إن اسم طفل "ميغان" البالغ من العمر عامًا واحدًا هو "آرتشي".

وتابعت: "لذا، رسالة خاصة جدًا إليك، والتي من المحتمل أن أقولها طوال حياتي، لكن هذه الليلة مخصصة لك: آرتشي، نحن فخورون بك ونؤازرك، لا يمكننا الانتظار لنرى ماذا ستفعل، نحن إلى جانبك، أتمنى لك ليلة سعيدة ".

أصبح "آرتشي" نجمًا بارزًا في هذا الموسم من America's Got Talent، ليس فقط لصوته الغنائي المذهل وأيضًا لقصة حياته الحقيقية المروعة؛ فقد أدين الرجل البالغ من العمر 59 عامًا خطأً بتهمة الاغتصاب والشروع في القتل في لويزيانا وقضى 12 عامًا في السجن. خلال الـ12 عامًا، ناشد مشروع البراءة للمساعدة في تبرئته، وبعد سنوات، وجدت بصمات أصابع في مسرح الجريمة مطابقة لبصمات مغتصب متسلسل، فأطلق سراحه بعد حبسه لما يقرب من 40 عامًا.

تحدث عن محنته أثناء تجارب الاختبار، وقال للجنة التحكيم "كنت أعلم أنني بريء" ولم أرتكب جريمة. لكن لكوني فتى أسود فقير، لم يكن لدي القدرة الاقتصادية لمحاربة ومقاضاة ولاية لويزيانا، وقال: "الأيام تحولت إلى أسابيع، إلى شهور، إلى سنوات وعقود. كان كالكابوس".

ويأتي ظهور "ميغان" في برنامج AGT بعد يوم من ظهورها هي و"هاري" على شاشة التلفزيون في أوقات الذروة في الولايات المتحدة للاحتفال بقائمة الأشخاص الأكثر نفوذاً في مجلة "تايم".

حيث إختارا أن يكونا وسيلة توعية بأهمية التصويت بانتخابات الرئاسة الأمريكية، داعين الأميركيين للتصويت في "أهم" انتخابات للرئاسة الأميركية المقبلة، حسب وصفهما، مقتحمين مجالاً سياسياً لا يخوض غماره أفراد العائلة المالكة البريطانية عادة، وقال الزوجان إن على كل من يمكنه الإدلاء بصوته في الاقتراع فعل ذلك.

ترمب يعقب على الفيديو

وعندما سئل الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بعد ساعات، عن رأيه بفيديو ميغان ماركل و هاري، أجاب وهو يهز رأسه: "لست معجباً بها. سأقول هذا وأنا أعرف أنها قد سمعت (رأيي بها) من قبل. أتمنى الكثير من الحظ لهاري. أعتقد أنه بحاجة إليه".

وطبعا، يعرف الرئيس الأمريكي بدوره رأي ميغان ماركل به؛ فهي مثله لم تخفِ رأيها به عندما كان لا يزال مرشحا رئاسيا عام 2016، وكانت هي لا تزال تُعرّف كنجمة مسلسل "سوتز Suits"، قبل أن يصبح لقب الدوقة ملاصقاً لاسمها.

ففي إحدى مقابلاتها عام 2016 مع برنامج (The Nightly show) الأمريكي، قالت ميغان: "بالطبع إن ترامب شخصية خلافية. فكّر فقط بالناخبات (...) هو شخص يكره النساء وهو يتكلم علناً عن هذا الأمر. لذا فنحن لا نصوت لهيلاري (كلنتون) فقط لكونها امرأة، ولكن لأن ترمب جعل الأمر سهلا علينا، لأننا لا نريد ذاك الشكل من العالم (..)".