قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: لا تزال أزمة الفنان المصري محمد رمضان تتصاعد بسبب إنتشار صور وفيديوهات له من سهرة جمعته بعدد من الفنانين الإسرائيليين في دبي، حيث أصدر اتحاد النقابات الفنية بمصر قراراً اليوم الإثنين بإحالة الفنان محمد رمضان للتحقيق بمعرفة لجنة مشكلة من الاتحاد العام النقابات الفنية ، على أن تنتهي إعمال التحقيق في الأسبوع الأول من ديسمبر، كحد أقصى ، لوجود رمضان خارج البلاد،كما تقرر إيقاف رمضان عن العمل لحين انتهاء التحقيق .

وكان أحد المحامين المصريين تقدم، اليوم الإثنين، بإنذار على يد محضر، إلى نقابة المهن التمثيلية، طالب به إجراء تحقيق مع الفنان المصري محمد رمضان، وشطبه من النقابة.

وفي أول تحرك قضائي، "حددت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، جلسة 19 ديسمبر، أولى جلسات محاكمة رمضان في دعوى قضائية أخرى تتهمه بتهمة الإساءة للشعب المصري"، بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية.
وكانت نقابة المهن التمثيلية في مصر، برئاسة الدكتور أشرف زكي، أصدرت أمس الأحد، بيانا توضيحيا بشأن أزمة التقاط الفنان محمد رمضان صورة مع مطرب إسرائيلي يدعى عومير آدام، داعية إلى عقد اجتماع طارئ لاتحاد النقابات الفنية.

وقالت في بيانها: "مجلس نقابة المهن التمثيلية، تابع بكل اهتمام ومسؤولية نابعة من موقع وطني وقومي يمثل جموع الفنانين والمبدعين، ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينة عربية شقيقة والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب (في إشارة إلى إسرائيل)".

​وكان نقيب المهن التمثيلية، أشرف زكي، قد صرح خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية"، المذاع على قناة "MBC مصر"، أن "هناك اجتماعاً، اليوم الاثنين، لمناقشة أزمة الفنان محمد رمضان وصورته مع مشاهير إسرائليين"، مشيرا إلى أن "الاجتماع سيحضره مجلس نقابة المهن التمثيلية والاتحاد العام للنقابات بدون حضور محمد رمضان".

وأضاف زكي، أن "الأزمة تجاوزت مرحلة الصورة"، مشيرا إلى أنه "بالأمس الأمر كان يتمحور حول الصور فقط، ولكن اليوم هناك فيديوهات وأغاني إسرائيلية".

وأوضح نقيب المهن التمثيلية، أن "البعض يرى أن ما قام به محمد رمضان تطبيع واحتفال مع الإسرائيليين"، مشيرا إلى أن "الاجتماع سيضم المستشارين القانونيين ومجالس للنقابات، من أجل دراسة الفيديوهات التي وصلت للنقابة"، مشددًا على أن القرار سيتم اتخاذه بحسم.

وتابع: "الحادثة ليست الأولى من نوعها، فهناك شخص فعل ما فعله محمد رمضان، ولكن أعلن عن انتمائه وأنه توجه برغبته إلى إسرائيل وعليه تم شطبه من نقابة المهن التمثيلية"، موضحا أن "العقوبات في النقابة تبدأ من الإنذار وتصل إلى الشطب، كما أن محمد رمضان سيكون له الفرصة للتحدث وقول ما لديه".

من جهته وجه الإعلامي المصري، عمرو أديب، نصيحة إلى الفنان، محمد رمضان، للخروج من أزمة اتهامه بالتطبيع مع إسرائيل.

وأكد أديب أن أمام رمضان خياران للخروج من أزمة التقاط صورة مع مطرب إسرائيلي، والتي أثارت هجوما حادا ضده.

وأوضح مقدم البرامج المصري أن الممثل إما أن يبرر موقفه بأن يقول "إنه لا يوجد لديه أي مشاكل من التصوير مع المطرب الإسرائيلي بحجة أننا جميعا بشر وما علاقة المواطن بالحكومة".

أما الخيار الثاني بحسب رأي أديب، فهو أن يدافع محمد رمضان عن نفسه بالقول: "لست موافقا على هذه الصورة والتي جاءت غصبا عني ولم أقصد أن التقطها مع المطرب".

وأضاف أن رمضان لا يستطيع أن "يأخذ كل شيء"، بمعنى أنه لا يقدر على التصوير مع الإسرائيليين وفي نفس الوقت يحافظ على محبة الناس، وفي نفس الوقت الناس لم ينتهبوا إلى ما فعله.

وأثار محمد رمضان، يوم السبت الماضي، ضجة كبيرة، بعدما نشر المغرد الإماراتي حمد المزروعي صورة أظهرته إلى جانب محمد رمضان وهو يعانق المطرب الإسرائيلي عومير آدام، كما نشر مطرب إسرائيلي آخر إلعاد تسفاني، صورة جديدة على حسابه بموقع انستغرام لرمضان وهو يعانقه، معلقاً بكلمة "الملك".

واحتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالصورة، وكذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي الذي كتب بحسابه على تويتر: "ما أجمل الفن والموسيقى والسلام! الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي عومير آدام في دبي.

وفي محاولة جديدة من رمضان لإحتواء الأزمة نشر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك" صورة العلم الفلسطيني وجعلها صورة أساسية لغلاف صفحته على "فيسبوك".

Posted by Mohamed Ramadan on Sunday, 22 November 2020