قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت الممثلة والمغنية الأمريكية سيلينا غوميز عن استيائها من نكتة وردت في برنامج تلفزيوني، حول خضوعها لجراحة زرع الكلى.

وكان مسلسل The Good Fight، وهو دراما قانونية تعرض على شاشة شبكة "سي بي أس" الأمريكية، تطرق للجراحة التي خضعت لها نجمة "ديزني" السابقة، عام 2017.

ووصفت غوميز (29 عاماً) النكتة بأنها تفتقد إلى الذوق. وكتبت: "لست واثقة كيف أن كتابة النكات حول زراعة الأعضاء لصالح عروض تلفزيونية أصبحت شيئا (مهماً) لكن يبدو للأسف أن الأمر كذلك".

وفي السنة الماضية، توجه القائمون على إنتاج مسلسل Saved By The Bell بالاعتذار إلى غوميز، بسبب نكتة أطلقت عام 2017.

وفي فبراير/شباط الماضي، اعتذر برنامج منوعات صيني/ عن إجراء تعديل على صورة النجمة بعد اجراءها العملية.

وأضافت غوميز: "آمل أن تنتقد هذه النكت قليلة الذوق في ورش الكتابة، من الآن فصاعداً، وألا تجد طريقها للبث على الهواء".

النكتة محور الجدل عرضت ضمن إحدى حلقات دراما The Good Fight، من إنتاج "باراماونت بلاس". وفي الحلقة تناقش الشخصيات المواضيع التي بات يحظر على الكوميديا التطرّق إليها، ومنها اشتهاء الموتى، والتوحد، و"زراعة إحدى الكليتين ليسيلينا غوميز".

وانتشر على الإنترنت وسم بعنوان "احترموا سيلينا غوميز" إذ هبّ المعجبون بها للدفاع عنها مرة أخرى.

وشكرت غوميز هؤلاء على منصتي تويتر وإنستغرام، ملاحظة كيف "أنهم يساندونها دوماً".

وقال مصدر من المسلسل لـ"هولييود ريبوتر": "إن شاهدت الحلقة كاملة، ستعرف أن الإحالة إلى جراحة غوميز كانت جزءاً من نقاش بين الشخصيات حول المواضيع التي لم يعد مقبولاً السخرية منها، وفكرة ثقافة الإلغاء، ونبذ أشخاص لأنهم يقولون نكاتاً سيئة. والمقصود أن جراحتها ليست أمراً يمكن السخرية منه".

وخضعت غوميز، قبل أربع سنوات خلت، لزراعة الكلية نتيجة معركتها المستمرة مع مرض المناعة الذاتية الذئبة.

واختتمت حديثها على وسائل التواصل الاجتماعي بتشجيع الناس على التبرع بأعضائهم.