قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الجونة: يُفتتح اليوم مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة، بأعمالٍ جديدة منتظرة من قبل الجمهور الذي اعتاد متابعته منذ دورته الأولى باعتباره محطة لأهم الأفلام السينمائية العالمية.

واحتوت إدارة المهرجان سريعاً تداعيات الحريق الذي نشب بالأمس مسبباً أضراراً في موقعه. بحيث نجحت بإنجاز أعمال الترميم والتصليح لتمحو آثاره مؤكدة قدرتها على تخطي الأزمات الطارئة_ بحسب تصريح مدير المهرجان انتشال التميمي الذي قال "طالما الشغف موجود.. المهرجان باقٍ ومستمر"

80 فيلم لعرضٍ أول وجوائز مستحدثة

يتكون برنامج المهرجان من ثلاث مسابقات رسمية (مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، ومسابقة الأفلام القصيرة)، والبرنامج الرسمي خارج المسابقة، إضافة إلى البرنامج الخاص.
ويعرض المهرجان نحو 80 فيلمًا، من أهم وأحدث الإنتاجات العربية والدولية. فيما تصل قيمة الجوائز المقدمة إلى 224 ألف دولار أميركي، إضافة إلى الجوائز العينية (جائزة نجمة الجونة، والشهادات) المُقدمة إلى الفائزين في المسابقات المتنافسة.
ويمكن للأفلام الطويلة ذات الطابع الإنساني أن تحصل على جائزة الجمهور: «سينما من أجل الإنسانية».

وفي دورته الخامسة، يضيف المهرجان جائزة جديدة هي نجمة الجونة الخضراء المخصصة للأفلام المعنية بقضايا البيئة.
وفي إطار البرنامج الخاص، يعرض المهرجان عدداً من الأفلام الكلاسيكية الأيقونية التي حازت إعجاب الجماهير على مدار الزمن.

منصة الجونة السينمائية

ويقدم المهرجان في الدورة الخامسة لمنصة الجونة السينمائية، التي هي فعالية موجهة لصناعة السينما، لغرض دعم وتَمكيِن صنّاع الأفلام العرب، ومساعدتهم على إيجاد الدعم المالي، والفني من خبراء الصناعة العرب والدوليين.

تتكون منصة الجونة السينمائية، من برنامجين: منطلق الجونة السينمائي، وجسر الجونة السينمائي، اللذين يقدمان الفرص للسينمائيين، للتعلم والمشاركة من خلال جوائز مادية وعينية وورش لصناعة الأفلام وحلقات نقاش وطاولات حوار مستديرة، إضافةً إلى محاضرات لخبراء صناعة السينما.

تمنح المنصة جوائز قدرها 250 ألف دولار أميركي، للمشاريع الفائزة في مرحلة التطوير والأفلام الفائزة في مرحلة ما بعد الإنتاج. تُمنح الجوائز بواسطة مهرجان الجونة السينمائي ورعاته وشركائه.

الأفلام

ويؤكد المهرجان، بعروض الأفلام والفعاليات الخاصة بالدورة الخامسة، على مكانته الفريدة كنقطة لقاء لصناع الأفلام والنقاد والجماهير، الذين سيجتمعون للاحتفال بفن وصناعة السينما. وهناك أفلام عديدة منتظرة سواء كانت عربية أو عالمية، منها:

( مقصورة رقم ٦ ) الفيلم الفائز بالجائزة الكبرى من مهرجان كان السينمائي 2021.
مورينا"، الحاصل على جائزة الكاميرا الذهبية في مهرجان كان السينمائي 2021
ريش"، الفائز بالجائزة الكبرى لأسبوع النقاد.
الفيلم البلجيكي "ملعب"، الحاصل على جائزة فيبريسي في مهرجان كان السينمائي 2021.
الفيلم الأسترالي "نيترام"، الحائز على جائزة أفضل ممثل (كاليب لاندري جونز) من مهرجان كان السينمائي 2021
أسوأ شخص في العالم"، الذي فازت بطلته ريناته رينسفي بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان كان السينمائي 2021
والفيلم الفنلندي "الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تيتانيك"، الفائز بجائزة الجمهور في مهرجان فينيسيا 2021.
فيلم "ضوء طبيعي"، الذي فاز بجائزة الدب الفضي لأفضل مخرج، في مهرجان برلين السينمائي 2021.
الفيلم الفرنسي "واقعة"، الذي فاز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان فينيسيا السينمائي 2021
الفيلم السويدي "سبايا"، الناطق بالعربية والكردية، الحاصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان هونج كونج السينمائي، وجائزة السينما العالمية للفيلم الوثائقي في مهرجان صندانس السينمائي عام 2021.
فيلم "أميرة"، الفائز بثلاث جوائز في مهرجان فينيسيا 2021 هي : لانترينا ماجيكا وإنترفيلم وجائزة إنريكو فوتشينوني،
"إرخاء القبضات"، الذي فاز بجائزة قسم «نظرة ما»، في مهرجان كان السينمائي 2021،
الفيلم الصيني "ثانية واحدة"، الذي أختير لافتتاح مهرجان سان سيباستيان السينمائي عام 2021.
و"العبور"، الذي فاز بجائزة التميز من لجنة التحكيم في مهرجان آنيسي الدولي لأفلام الرسوم المتحركة 2021.

أفلامٌ قصيرة ومشاركة سعودية

يحسب لمهرجان الجونة السينمائي عنايته الخاصة بالأفلام القصيرة ودعم صنّاعها. وهو مستمر بهذا التوجه منذ دورته الأولى. بحيث يتنافس هذا العام حوالي 25 فيلم قصير على مجموعة جوائز قدرها 31 ألف دولار أميركي.

وتشارك السعودية فايزة أمبه بفيلم قصير يحمل عنوان "نور شمس"، إلى جانب أفلام عدة، نذكر منها: "سبايا"، "سقالة"، "اليوم الأخير للأبوية"، "تالاهاسي"، "كاتيا"، "الرحلة"، "القاهرة- برلين"، "خديجة"، "اسمه كان كارجو"، "مخلوق" إضافة إلى الفيلم الوثائقي "سجناء الزرق".

تكريم السقا

حرص المهرجان منذ دورته الأولى على تكريم صناع السينما في العالم العربي. فكرم بدورته الأولى عادل إمام، الثانية المخرج داود عبد السيد والمنتجة التونسية درة بوشوشة، الثالثة محمد هنيدي والمخرجة الفلسطينية مي المصري، الدورة الرابعة خالد الصاوي ومهندس الديكور أنسي أبو سيف والممثل الفرنسي جيرار.
وفي الدورة الخامسة سيكرم الفنانان المصري أحمد السقا والفلسطيني محمد بكري.

وسبق لمدير المهرجان إنتشال التميمي أن صرح بأن المهرجان سيكرم السقا لكونه أحد رواد سينما الحركة، ويجسد نمطاً سينمائياً مختلفاً.

ويواصل المهرجان هذا العام الإحتفاء بالرموز السينمائية العالمية. فقد اختار هذا العام تكريم المخرج الأيقونة كريستوف كيشلوفسكي من خلال برنامج خاص لعروض أفلامه الأبرز، بالإضافة لمعرض صور، وحفلٍ موسيقي. حيث تم ترميم عدد من أفلامه، وسيتم عرضها للجمهور على شاشةٍ كبيرة .

يُذكر أن الدورة الخامسة لن تقدم عرضاً لفيلم افتتاحي كما جرت العادة. ذلك لأنه يأخذ وقتاً طويلاً. ما دفع إدارته لكسر النمطية هذا العام، وبدء العروض من اليوم التالي .