قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: تستمر المواهب العراقية بالمرور أمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من حاتم العراقي، رحمة رياض وسيف نبيل، ضمن تجارب أداء الموسم الثاني من برنامج "IRAQ IDOL- محبوب العراق" على "MBC العراق"، وتحت شعار "غني يا عراق".
وبعد حلقتين دسمتين في الأسبوع الفائت، اختارت خلالهما اللجنة مجموعة من الأصوات المتميزة، سيتأهلون إلى مرحلة العروض المباشرة اعتباراً من الأسبوع المقبل، توافد خلال حلقتي هذا الأسبوع المزيد من المواهب التي أبهرت اللجنة، وكان على أعضائها اختيار الأفضل لإكمال العدد المحدد الذي سينتقل إلى المرحلة المقبلة. هناك، استقبلتهم مقدمة البرنامج ميس عنبر قبل دخولهم الاختبار الأول، والمطلوب ليس الصوت الجميل والموهبة فقط، بل الحضور المتميز الذي يميز كل منهم.

انطلقت الحلقة الثالثة من تجارب الأداء مع نور العبد الله التي تعيش في أوستراليا التي تعشق المطبخ والطهي، وقالت أن هواية الطبخ أعادتها إلى العراق لتختبر تفاعل الجمهور واللجنة مع صوتها، وحصلت على نعم ثلاثية. أما محمد عامر من بغداد، فقال أنه حلم طويلاً بأن يصير فناناً، وأبدت رحمة إعجابها بموهبته، لكنها توجهت إليه بالقول "أنت بخيل بإحساسك"، وأعرب سيف عن اقتناعه تماماً بما قدمه، وشاركه حاتم بذلك.
أما علي رياض فقد رافق أداءه الغنائي بعزف على العود، فتأثر حاتم وشاركه من كرسيه غناء بعض المقاطع، وحصل على 3 نعم من اللجنة، وأعرب سيف عن إعجابه بأدائه بمنحه 10 نعم، وأثنى على إحساسه.
بعد ذلك، وقف أمام اللجنة أمجد وليد من بغداد الذي يعطي الأولوية لمظهره ويهتم بأناقته، ومثله حمزة جلال من البصرة، الذي يمتلك محلاً للملابس في منطقته، ويهتم بالتالي بمظهره وأزيائه أيضاً. وخرج المشتركان حاملين 3 نعم.
وأطلت غزل جميل لتغني أمام اللجنة، وكانت رحمة هي الوحيدة التي أعطتها صوتها، فخرجت من الاستديو، لكن رحمة حاولت إقناع سيف وحاتم بأن المشتركة تستحق فرصة الانتقال إلى العروض المباشرة، فخرج حاتم لإعادة المشتركة، وطلب منها الغناء، ثم منحها صوته إكراماً لرحمة، لتنتقل بالتالي إلى المرحلة القادمة بصوتين مقابل لا واحدة من سيف.
أما غيث التعي، وأحمد الذهبي ومحمد ألماس فقدموا وصلاتهم الغنائية أمام اللجنة وتمكنوا من الحصول على 3 نعم. وأطل أحمد تبان، الشاب الرياضي الذي اعتاد خوض المباريات الرياضية، وتمكن من اجتياز اختبار الغناء بثقة أيضاً، وخرج بـ 3 نعم. وأثنى حاتم على إحساسه، وأعرب سيف ورحمة عن إعجابهما بصوته.
وأشار محمد المسار من بغداد أن دائرته المقربة فقط، تعرف أنه يغني وسيفاجأ كثيرون عندما يطلّ على الشاشة، وأردف بالقول "أريد أن يعرف العراق كله بموهبتي". وتمكن من إقناع اللجنة بموهبته وخرج حاملاً 3 نعم. أما آخر المشتركين، فكان سليم السالم من بغداد، واستطاع أن يقنع حاتم وسيف بصوته، في مقابل لا واحدة من رحمة.

آخر حلقات اختبارت الأداء، مزيد من التحديات!
عدد قليل من المشتركين استطاعوا إقناع اللجنة بموهبتهم، وفي نهاية الحلقة سيسحم الحكام قراراتهم ويصوتون لمن سيتأهل إلى العروض المباشرة. وسيعيش المشتركون الذين تم قبولهم لحظات من التوتر والترقب الشديد، قبل أن يعرفوا إذا ما كانوا سيختارون للانتقال إلى المرحلة القادمة، خصوصاً أن هناك عدداً معيناً من المشتركين لا يمكن للجنة تجاوزه.
والبداية مع زعيم أركان الذي أبهر اللجنة بالكريزما والصوت وحصل على 3 نعم، وكذلك علي عبد السلام من ديالة، الذي حصل على 3 نعم. كما تمكن علي سعد من اصطياد 3 نعم بالمزج بين لغتين أمام اللجنة.
أما آخر ثلاثة مشتركين فمهتهم كانت أصعب، إذ أن عليهم فرض موهبتهم وميزاتهم ليبهروا الحكّام ويقنعونهم بأن يستحقون الاستمرار في البرنامج. وقد حصل علي الياسري على 2 نعم مقابل لا واحدة من سيف، وهيا حازم وهي فنانة وصيدلانية كما تعرف عن نفسها، فقد خرجت من البرنامج حاصدة 3 نعم. أما آخر المشتركين فكان بدر باسم، الذي أبهر اللجنة بقوة، وحصل على 3 نعم.
وهكذا، انتهت المرحلة الأولى من "عراق أيدول"، وبدأ تحدي اللجنة ستقوم باختيار الأفضل من بين الأفضل، وبحسم أسماء المتأهلين إلى العروض المباشرة. وبعد مشاورات ومداولات، طلبت اللجنة من المشتركين المقبولين جميعاً مروراً مرة أخرى لإبلاغهم بالنتيجة، اختير المقبولون خلالها إلى العروض المباشرة.
15 مشترك يتنافسون خلال العروض المباشرة
تأهل إلى العروض المباشرة 15 مشتركاً، يقفون على المسرح اعتباراً من الجمعة المقبل، ويبدؤون مشواراً جديداً من التحدي وعينهم على لقب "عراق آيدول" في موسمه الثاني، وهؤلاء هم:
علي سلام، هايا حازم، بدر باسم، محمد الجاسم، همام صباح، عمر الدليمي، علاء الفرطوسي، أحمد طوبان، عفراء سلطان، سليم سالم، نور العبدالله، زعيم أركان، وردة الحنين، محمد المسار، زهور حكيم. وعلى هؤلاء أن يجتهدوا ويبذلوا كل ما بوسعهم للاستمرار في العروض المباشرة، إذ سيغنون مباشرة أمام الملايين من المشاهدين، ترافقهم فرقة موسيقية محترفة. فمن من هؤلاء المشتركين سيكون "محبوب العراق"؟