قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: في لقاء عفوي ومميز مع الفنان اللبناني ملحم زين تحدث بدايةً عن النجاح الكبير الذي تحققه أغنيته الأخيرة "رفيقة قلبي" وتفاعل الجمهور معها، منوهاً الى أنه لم يعد يعمل على "ميني البوم" أو "البوم كامل"، إنما يقوم بإصدار أغاني منفردة وهو يستعد لإطلاق عمل جديد مميز وعمل آخر على علاقة بالدبكة وبعلبك. كما أنه يعمل على عدة أغاني أخرى.

وسلط الضوء على حب الشعب اللبناني للفرح والحياة بالرغم من كل الظروف والأوضاع الإقتصادية السيئة! وبعد صيف حافل أفصح ملحم أنه يستعد لجولته الخارجية الى المكسيك ودبي وأوروبا ليختتم العام ليلة رأس السنة في اربيل.

وملحم الأب أكد أنه مطمئن على أولاده في لبنان معتبراً أن البلد ما زال ممسوك أمنياً وهو بخير ولا داعي للخوف وبالتالي لا يفكر بالهجرة. وصرح أنه يشجع ولديه على حب الموسيقى والإستماع الى مختلف أنواعها، لأن الشخص الذي يحب الموسيقى يتربى بأخلاق معينة!

في سياق متصل، وحول عدم وجود تواضع عند معظم الفنانين، علق ملحم بأن البعض يشعر بالضغط ويعاني من رهاب إجتماعي، ولا يتحمل الضغط والناس والزحمة. الاَّ ان البعض يتصرف بطريقة خاطئة. مضيفاً: "في ناس بتنلام وفي ناس ما بتنلام! ولكن في النهاية كل إناءٍ بما فيه ينضَح!"

هذا وتطرقنا بالحديث حول تجربته المتميزة كعضو لجنة تحكيم برنامج "The voice senior". وفي النهاية وجه رسالة الى المواهب الجديدة التي تأمل بالإنطلاق اليوم في عالم الغناء، وتمنى لهم أن يجدوا شركات إنتاج! ونصحهم أن يسمعوا الأغاني جيداً ويعرفوا أن يختاروا العمل الأفضل. والأهم أن تبقى أرجلهم على الأرض طيلةمشوارهم الفني.

وأضاف: "ما بدها لا مشية بالعرض ولا حراس شخصيين! مش هالقد بدها! فلسنا بصدد الدخول الى حلبة مصارعة إنما كل ما في الأمر أن الناس تحبنا وتأتي لمشاهدتنا! بدها أغنية جميلة وأخلاق وأذن نظيفة تعرف أن تسمع الأغنية، وتحافظ على نفسك وصحتك، لأن الوسط الفني مليء بالموبقات والأمور السيئة."

وختم بكلمة من القلب لإيلاف ومشاهديها.