قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال علماء يابانيون ان ارتياد الحانات خمسة أيام في الاسبوع قد يكون مفيدا للصحة. ولكنهم حذروا ايضا من تناول أكثر من قدحين من الجعة (1136 مليليتر) أو ما يعادلهما من النبيذ في كل مرة.
__________________________________________________________

رأى علماء يابانيونأن السر في فائدة ارتياد الحانة يكمن في تعاطي الكحول بانتظام شريطة ان يكون بكميات معتدلة بدلا من الشرب بين حين وآخر أو الامتناع عن الشرب بالمطلق.

وأكد تقرير المنتدى العلمي الدولي ان الكحول يبقى سببا رئيسيا لمرض الكبد ولكن تعاطيه بافراط هو الذي يسبب المرض في حين ان تناول الكحول باعتدال يمكن ان يقلل بنسبة 60 في المئة احتمالات الاصابة بتشحم الكبد الذي يسبب العديد من الأمراض. ويعتبر هذا أشد فاعلية من الامتناع عن تناول الكحول بتاتا وحتى أفضل من الشرب الخفيف في المناسبات.

ورصد البحث الذي أُجري في اليابان عادات الشرب لدى 9885 رجلا يخضعون لفحوص طبية منتظمة. واستُخدمت كمية الكحول التي يستهلكونها لتقسيمهم الى ثلاث فئات من الذين يشربون كميات خفيفة والذين يشربون باعتدال والذين يشربون باسراف. وكانت نسبة الاصابة بتشحم الكبد أو الكبد الدهني في ادنى مستوياتها بين الذين يشربون باعتدال ولكن الفحوص الاضافية اظهرت ان هبوط النسبة يرتبط بانتظام تعاطيهم الكحول أكثر من ارتباطه باعتدال الكمية التي يستهلكونها.
وكانت احتمالات الاصابة في ادنى مستوياتها بين الذين يتناولون ثلاثة أو اربعة كؤوس من الكحول موزعة على 21 يوما في الشهر. ونقلت صحيفة الديلي اكسبريس عن تقرير العلماء اليابانيين quot;ان ملاحظاتنا تشير الى ان استهلاك الكحول يقوم بدور وقائي ضد تشحم الكبد عند الرجال ، وان تناول الكحول بانتظام قد يساهم في هذه النتيجة الايجابيةquot;.

وحذر التقرير من ان البدانة عامل أشد تأثيرا من الكحول في إحداث الاصابة بتشحم الكبد أو الكبد الدهني. كما أن الاسراف في الشرب سبب رئيسي من أسباب تشمع الكبد وأمراض خطيرة أخرى تصيب الكبد.