قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهرت دراسة طبية حديثة أن العلماء البريطانيين بصدد تطوير دواء جديد لعلاج سرطان الثدي الذي يصيب المئات من النساء حول العالم.


العلماء في جامعة هارفرد الأميركية بصدد تطوير عقار جديد، ما زال قيد التجارب المخبرية، يعتقدون انه قادر على علاج سرطان الثدي. هذا الدواء الجديد عبارة عن حقنة عبر الحقن الوريدي كل 6 أشهر، يهدف إلى علاج الإصابات المبكرة بسرطان القنوات الموضعي الذي يصيب الثدي ويتطور لدى 50% من المصابين إلى سرطان كامل.

وأثبت العقار الجديد فاعليته من خلال التجارب المخبرية التي أجريت على الفئران المصابة بهذه الحالة، وساهم في إيقاف تطور ونشوء المرض لدى 75% منها، ووصف العلماء هذه النتائج بـquot;المذهلةquot;، لا سيما وأن العقار يوقف المرض قبل أن يتطور.

يشار إلى أن هذا العقار قيد التطوير حتى الآن، إذ يجري العلماء بعض التعديلات عليه لزيادة فاعليته بشكل أكبر. ويعتقد الباحثون أن هذا العلاج سيساهم فى تجنيب آلاف السيدات عناء الخضوع للجراحة والعلاج الإشعاعي جراء الإصابة بسرطان الثدي، خاصة السيدات اللواتي تحملن الجينات التي تجعلهن عرضة لسرطان القنوات الموضعي بالثدي.