قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

زعمت نظرية جديدة أن نهاية العالم اقتربت وتحديدًا في أكتوبر من العام الحالي، عندما يصطدم كوكب غامض بكوكب الأرض.


بلقيس دارغوث: قال مؤلف كتاب "Planet X – The 2017 Arrival" دايفيد ميد، إن نجماً وصفه بتوأم لشمس مجموعتنا الشمسية، يتجه نجو كوكب الأرض من جهة القطب الجنوبي.
&
وقال إن هذا النجم يحمل معه في حقل جاذبيته 7 كواكب منها كوكب نيبيرو، كوكب أزرق كبير أسماه "كوكب أكس". ونيبيرو كوكب يفترض العلماء وجوده على حدود مجموعتنا الشمسية. ويؤمن أصحاب النظرية الجديدة أن تأثيره الجذبي أثر على مدارات كواكب أخرى على مدى مئات السنين.
&
ويزعم ميد أن الكوكب سيصطدم بالأرض في شهر أكتوبر المقبل، لافتاً إلى صعوبة رؤيته بسبب الزاوية التي يتجه من خلالها إلى الأرض. واتهم بعض المعلقين على موقع الكاتب الإلكتروني بتبني وجهات نظر دينية وبعض المقتطفات من الإنجيل.
&
ويعد كوكب نيبيرو مثار جدل بين علماء الفلك أنفسهم، إذ ترفض ناسا الاعتراف بوجوده حتى. ونيبيرو كوكب مختلف عن الكوكب التاسع الذي توصل علماء إلى احتمال وجوده وتأثيره على حركة الشمس.
&
وكان بعض أصحاب نظرية المؤامرة توقعوا أن يصطدم الكوكب نفسه بالأرض في شهر ديسمبر من العام 2015، وقبلها بسبتمبر، وقبلها في العام 2012 وفقًا لتقويم حضارة المايا.
&
رابط الخبر:
http://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-4083926/Will-world-end-October-Conspiracy-theorist-claims-mysterious-planet-Nibiru-smash-Earth.html
&& &