قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ابتكرت العملاقة الأميركية، أمازون، كاميرا جديدة أنبوبية الشكل يمكنها التقاط صور للإطلالات التي تقوم بتجربتها أمام المرآة في المنزل ومن ثم إخبارك بأفضل إطلالة وأكثرها ملائمة لك، وذلك لضمان الظهور في أبهى صورة ممكنة طوال اليوم.

وأطلقت الشركة على تلك الكاميرا اسم Echo Look، واتضح من التجارب التي أجريت عليها أنها تتمتع في واقع الأمر بقدرة عالية على تقييم الإطلالات وترشيح الأفضل.

ولفتت بهذا الخصوص صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إلى أن أمازون نجحت عبر تلك الكاميرا، التي يقدر سعرها بـ 200 دولار، في استخدام التكنولوجيا كمعيار لقياس الذوق وتحديد الأفضل على غرار ما فعلته حين بدأت في ترشيح الكتب على حسب أفضليتها في أواخر تسعينات القرن الماضي. 

معقد وموضوعي

والتساؤل الذي أثار حفيظة الصحيفة هو المتعلق بقدرة آلة بحجم هذه الكاميرا المبتكرة على تقييم شيء معقد وموضوعي مثل الأناقة الشخصية، وهو ما دفع بالصحيفة للاستعانة بخبراء في مجال الموضة والجمال ومقارنة آرائهم بتقييمات الكاميرا، وتمثلت المفاجأة في اكتشاف الصحيفة أن هناك تطابقاً إلى حد كبير في آراء الخبراء وتقييمات الكاميرا في معظم المقارنات الرئيسية، لكن تبين أنه حتى إذا أجادت الحواسيب صيحات الموضة الحالية، فلن يكون بوسعها أن تحل محل الأشخاص في ترشيحهم لأفضل الصيحات.

ولم تكشف أمازون عن الطريقة التي تعمل بها آلية فحص الأناقة والطريقة التي تتخذ بها الكاميرا قراراتها التقييمة، مكتفية بالقول إن البشر يساعدون خوارزميات الذكاء الاصطناعي على تحسين ذكائها مع مرور الوقت. وتابعت الصحيفة بتأكيدها أن تصنيع تلك الكاميرا يعد قفزة كبرى في المجال التقني بشكل عام، بعد أن النجاح في تثبيت كاميرا وميكروفون موصلين بشبكة الانترنت في أماكن التي تغير بها ملابسك.

تقييم شامل

والمميز والآمن في نفس الوقت بخصوص تلك الكاميرا هي أنها لا تبادر بالتقاط أي صور إلا بعد أن تتلقى أوامر لفظية بذلك من الشخص الذي يقوم بتبديل ملابسه أمامها، فضلا عن تزودها بزر يعني بوقف كافة تقنيات الاستشعار الموجودة بها. فيما تقوم أمازون بتخزين الصور من أجل تفضيلات المستخدمين، وبهذا تواصل التعلم.

وأوضحت أمازون كذلك أن كاميرا Echo Look تسعى للقيام بعملية تقييم شاملة تأخذ بعين الاعتبار المقاس، اللون، التصميم، الموسم والصيحات الحالية فضلا عن الخصائص الفريدة لكل عميل، دون النظر إلى عمليات الشراء السابقة. والرائع أيضا هو أن الكاميرا وبعد أن تعطي تقييمها، فإنها تطلب من الأشخاص التصويت على الإطلالة الأفضل من وجهة نظرهم، ومن ثم تستخدم ذلك المردود في تحسين تقييماتها.

أعدت "إيلاف" المادة نقلا عن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، الرابط أدناه:

https://www.wsj.com/articles/amazon-wants-to-judge-your-style-so-we-judged-amazon-1501690190