: آخر تحديث

مرض السكري بين الأطفال يقصر أعمارهم

ارتفع عدد الأطفال البريطانيين المصابين بمرض السكري من جراء البدانة بنسبة 41 في المئة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة وحدها ، كما أظهرت دراسة جديدة.  

وبحسب الدراسة التي نُشرت نتائجها في صحيفة الاندبندنت فان عدد اليافعين الذين يراجعون عيادات طب الأطفال لاصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني سجل زيادة حادة على خلفية تفاقم وباء البدانة بين الأطفال بمساهمة كبيرة من الوجبات السريعة.  

وتبين أرقام جديدة نُشرت هذا العام ان عدد الأطفال المصنفين على انهم مصابون بالبدانة الشديدة ارتفع الى مستوى قياسي وازداد معه خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته الخطيرة بما في ذلك بتر الأعضاء وتلف الاعصاب والجلطة.  

وقال البروفيسور نويد ستار الاختصاصي بالطب الأيضي في جامعة غلاسكو لصحيف الاندبندنت "ان من المرجح ان تتسبب هذه الحالة في تقصير عمر الاطفال المصابين بها عشر سنوات أو أكثر".   

وأضاف ان احتمالات تعرض الأطفال الى مضاعفات خطيرة في زمن حياتهم ستكون أكبر بكثير من البالغ المصاب بمرض السكري من النوع الثاني لأن المرض سيلازمهم عقوداً أطول.  وأوضح البروفيسور ستار ان هؤلاء الاطفال سيكونون أكثر بدانة وسيطرتهم على مستوى السكر في دمهم ستتراجع بوتيرة أسرع والاطباء لا يميلون الى وصف أدوية الستاتين في عمر مبكر لحماية قلوب الأطفال واصفاً تزايد عدد هؤلاء الأطفال بأنه "كارثة على المجتمع وعلى الأطفال وعائلاتهم ـ وعلى مهنة الطب".  واضاف "أنا لا أستطيع أن أرسم صورة أكثر قتامة من هذه ، انها كارثة لا هوادة فيها".  

وأشار البروفيسور ستار الى تدخلات طبية جذرية مثل استخدام جراحة حزام المعدة لإنقاص وزن الأطفال البدناء في الولايات المتحدة متوقعاً اعتمادها في بريطانيا.   وتوصلت دراسات الى ان البدانة الشديدة التي تُعرف بأنها حين يبلغ مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر ، تزيد احتمالات الوفاة المبكرة بسبب سرطان الثدي والقولون ، ومرض القلب والجلطة وكذلك بسبب مرض السكري.  

وأصبحت البدانة تُسمى "التدخين الجديد" وهي تزداد انتشاراً في العالم بسبب الاقبال على الوجبات الرخيصة والسريعة ذات السعرات العالية.  وفي بريطانيا تسعى الحكومة الى مكافحة وباء البدانة باجراءات مثل فرض ضريبة على المشروبات السكرية والتعهد بتحسين المعلومات التي تتضمنها الملصقات الغذائية عن عدد السعرات في الأطعمة ومساعدة العائلات على اعتماد انظمة غذائية صحية.    

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.independent.co.uk/news/health/diabetes-child-type-2-cancer-obesity-crisis-heart-disease-blood-sugar-symptoms-a8496551.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جرعة مخدرة تمحو الذكريات المؤلمة وتعالج الفوبيا
  2. عقار لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة لكن ليس بمتناول الجميع
  3. تلوث الهواء يضر بقدرة الرجل الجنسية!
  4. البدانة تنتشر كأي عدوى إجتماعية
  5. Forever Fendi ....ساعة جديدة من فيندي
  6. فان كليف آند أربلز وتشكيلة ببريق الياقوت !
  7. سيات تختبر سيارتها الجديدة
  8. تقنية متطورة تحد من الالتهابات الحادة لدى زراعة أجهزة قلبية
  9. إنجاب مزيد من الأطفال يبطئ إصابة الأم بالشيخوخة !
  10. اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة
  11. نوروز: العيد الذي يجمع أديان وقوميات وشعوب مختلفة حول العالم
  12. عطر
  13. البشر أيضاً يستشعرون المجال المغناطيسي للأرض
  14. آن هاثاواي بإطلالة لافتة من TommyXZendaya لربيع 2019

فيديو

راغب علامة: سالم الهندي صديق قديم ولكنّي لستُ بحاجة لمال روتانا
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل