: آخر تحديث

مرضى السكري من النوع الثاني مهددون بباركنسون

ربطت دراسة حديثة بين الاصابة بالسكري من النوع الثاني وخطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش "باركنسون" بنسبة الثلث.

واعتمد باحثون في جامعة كوليدج لندن على نتائج توصلوا إليها خلال 12 عاما من إحصائيات قواعد البيانات في المستشفيات بجميع أنحاء إنجلترا.

ونظر الباحثون في البيانات التي تكشف أن هناك أكثر من مليوني شخص تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني لأول مرة، وتمت مقارنتها ببيانات ستة ملايين شخص غير مصابين بالسكري، إلا أنهم أجروا مجموعة من العمليات الطبية والجراحية البسيطة مثل عروق الدوالي واستئصال الزائدة الدودية واستبدال مفصل الفخذ.

ومن بين أكثر من مليوني شخص مصاب بداء السكري، كان هناك 14252 تشخيصا لمرض باركنسون في وقت لاحق من دخولهم المستشفى، مقارنة مع 20878 من بين أكثر من 6 ملايين شخص دون مرض السكري، تم تشخيصهم في وقت لاحق من دخولهم المستشفى، مع مرض باركنسون.

وخلص الباحثون إلى أن المعاناة من مرض السكري من النوع الثاني تؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بمرض باركنسون بنسبة 32%، مع الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى مثل العمر والجنس.

ووجدت الدراسة التي قدمت إلى الأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب، أن الخطر قد يكون أعلى لدى الأشخاص الأصغر سنا والذين يعانون من مضاعفات مرض السكري.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور توماس وارنر، من جامعة كوليدج لندن، إنه على الرغم من أن المرضين يبدوان متعارضين إلا أن نتائج الدراسة التي توصل إليها فريقه توحي بوجود صلة بين السكري من النوع الثاني ومرض الشلل الرعاش، حيث يعتقد الباحثون بأن الارتباط يرجع إلى استعداد وراثي مشترك للحالتين، خاصة وأن دراسة سابقة كشفت عن وجود أكثر من 400 جين مرتبط بكل من مرض السكري ومرض باركنسون.

وفضلا عن الدور الذي قد تلعبه الجينات في الربط بين المرضين، يعتقد الباحثون بأن السبب في تطور مرض باركنسون هو تأثير السكري على إشارات الإنسولين في الدماغ، حيث يقاوم الجسم الإنسولين الضروري لتحويل الغلوكوز أو السكر إلى طاقة، وبما أن خلايا الدماغ تعتمد بشكل خاص على السكر في الطاقة، فإن هذا السبب يمكن أن يربط بين المرضين بشكل واضح.

وتابع وارنر قائلا: "يمكننا الآن أن نقول بشكل أكثر تأكيدا أن هناك صلة بين مرض السكري وداء باركنسون، لكننا بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لفهم العلاقة، سواء كان ذلك بسبب الوراثة أو تأثير مرض السكري على الدماغ أو كليهما، وقد يكون فهم الرابط بين هذين المرضين هو المفتاح لتطوير علاجات تبطئ مسار باركنسون، وهو ما تعجز عنه العلاجات الحالية".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نسبة
  2. اكتشاف 500 جين جديدة لها علاقة بضغط الدم
  3. آدم عفارة يواصل إبداعه تحت أنظار سندي كروڤر
  4. إتش آند إم تطلق تشكيلتها النسائية لخريف وشتاء 2018
  5. إصدار ذكي جديد من ساعة مايكل كورس Runway
  6. ضمادة للئم الجروح بدلا من الغرز الجراحية
  7. التميّز واضح في درجة رجال الأعمال في طائرات بوينغ 787-9 دريملاينر
  8. كشف البكتيريا شديدة المقاومة بأقل من ساعة
  9. أكشاي كومار ينضم لحملة النظافة الوطنية في بلاده
  10. دولتشي آند غابانا تطلق عطرين جديدين للرجال والسيدات
  11. الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا يزور القمر في 2023
  12. نقل 50 فتاة للمستشفيات بسبب عمليات ختان فاشلة في بوركينا فاسو
  13. تلوث الهواء يصل رحم الأم الحامل !
  14. عوادم السيارات تؤثر على الذكاء 
  15. آيفون XS الجديد لا يراعي النساء والطلب عليه أقل من المتوقع
  16. الصحة العالمية تحذر من

فيديو

اليسا خلال تكريمها: سعيدة بمشاركة قصتي وتفاعل الجمهور
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة