: آخر تحديث

أمل للرجال العقيمين بسبب علاجهم من السرطان في طفولتهم

حقق باحثون اختراقاً علمياً يمنح أملا للأطفال الذين يُصابون بالعقم بسبب علاجهم من مرض السرطان.
  
ويصبح زهاء ثلث الرجال الذين عاشوا بعد علاجهم من السرطان في طفولتهم عقيمين بسبب التلف الذي تعرضت اليه اجسامهم من العلاج الكيماوي والإشعاع.   ولكن علماء اكتشفوا الآن ان أنسجة تُجمد بعد أخذها من الخصية قادرة على إنجاب طفل.  وتكللت هذه الطريقة بالنجاح في قرود بوصفها اقرب الحيوانات الى البشر في الأبحاث العلمية ، تمهيداً لإختبارها على بشر ، كما افادت صحيفة الديلي ميل.  

ولا يستطيع الصبيان قبل سن المراهقة ان يحفظوا حيواناتهم المنوية لتكوين عائلة بعد العلاج من السرطان لأنهم ما زالوا أصغر من سن الانجاب وكثير منهم يجب ان يسلموا بحقيقة انهم لن يصبحوا آباء في حياتهم اللاحقة.  

وفي عام 2015 اصبح الطفل نيثان كروفورد ( 9 سنوات) الذي أُصيب بورم في الدماغ أول تلميذ في بريطانيا حُفظ نسيج من خصيتيه بأمل أن يُستخدم لاحقاً للانجاب.  

وأظهرت الدراسة الجديدة ان ذلك ممكن بعد أخذ نسيج من خصى قرود رئيسية ثم إعادة تفعيلها لانتاج حيوانات منوية.  واستُخدمت هذه الحيامن لتخصيب بيوض بطريقة مستعارة من التلقيح الاصطناعي لانجاب قرد حي العام الماضي.   

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتور كايل اورويغ كبير الباحثين الذي اجروا الدراسة من جامعة بتسبرغ الاميركية "ان هذا الانجاز خطوة مهمة نحو إعطاء مرضى السرطان اليافعين في العالم املا بتكوين عائلة في المستقبل". 
 
وأضاف الدكتور اورويغ ان النتائج التي حققها فريقه مع قرود هي الخطوة الأخيرة على طريق التمكن من مساعدة الاطفال المصابين بالسرطان معرباً عن الأمل باختبار نسيج مجمَّد من خصى بشر في غضون عامين الى خمسة اعوام. 

وتمكنت نساء في أنحاء العالم من الانجاب بعد الحمل بنسيج مجمد من المبيض ولكن تجميد نسيج الخصية لم يُختبر حتى الآن.  وأخذ الباحثون نسيجاً من قرود الماكاك قبل إخضاعها للعلاج الكيماوي الذي يتلف الخلايا في الجسم وكثيراً ما يؤدي الى العقم.  وهو مثل النسيج المأخوذ من صبيان لا يحوي حيوانات منوية بل خلايا جذعية فقط تصبح حيوانات منوية في سن البلوغ. 

وبعد إخراج النسيج من التجميد أُعيد زرعه في القرود التي أصبحت بالغة كما في في حالة مرضى السرطان لتتمكن هرمونات الدماغ من اطلاق التستوستيرون المطلوب لبدء انتاج الحيوانات المنوية.    

وتمكن العلماء من انتاج 21 مليون حيوان منوي من قطعة نسيج واحدة.  وكان من السهل بعد ذلك حقنها في بيوض قرود اناث كما يحدث لدى تخصيب البويضة بالتلقيح الاصطناعي لتكوين جنين. 

وقال البروفيسور آلان بايسي استاذ طب الذكورة في جامعة شفيلد البريطانية ان هذه الدراسة "خطوة كبيرة الى الأمام ولكن من المهم ان نتذكر ان من الضروري اجراء مزيد من الأبحاث قبل ان نتمكن من محاولة استخدامها في بشر للتوثق من انها أمينة وتعمل بالطريقة نفسها مع البشر". 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6835661/Medical-breakthrough-means-boys-survive-cancer-children.html
   


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. علماء صينيون يحددون الجين المرتبط بالعقم لدى الرجال
  2. كوريا الجنوبية تسعى الى اعتماد الطاقة المتجددة بنسبة 35 %
  3. محمد صلاح يدعو إلى تغيير طريقة معاملة النساء في عالمنا الاسلامي
  4. التمرينات الرياضية تكون سبباً في زيادة الوزن أيضا !
  5. تحذير من عودة انتشار وباء الكوليرا في اليمن 
  6. اختبار دم بسيط يكشف بدقة عن فرص عودة الإصابة بسرطان الثدي !
  7. أبل توظف روبوتات لتفكيك أجهزتها بهدف إعادة تدويرها 
  8. مرسيدس تدخل تحديثات على طرازاتها الناجحة 
  9. Marly عطر خاص بخلطة الفواكه والزهور
  10. كيا موتورز أميركا تكشف عن سيارتها المستقبلية
  11. تفويت وجبة الإفطار وتأخير وجبة العشاء يزيد من خطر النوبة القلبية!
  12. لحى الرجال تحتوي على جراثيم تفوق مثيلتها لدى الكلاب
  13. مصرع 29 سائحا ألمانيا في انقلاب حافلة في جزيرة ماديرا البرتغالية
  14. هكذا تداهم الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية مرضى المستشفيات !
  15. التلوث الضوئي يحرم البريطانيين من مشاهدة النجوم في السماء على طبيعتها !

فيديو

جان يمان وديميت أوزديمير يتحدّثان لـ "إيلاف" عن إنطباعهما بزيارة بيروت للمرة الأولى
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل