قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بينغكالا شيبا: خصصت الحكومة الماليزية الاحد مزيدا من الاموال لمساعدة اكثر من 160 الف من المتضررين في اسوأ فيضانات تشهدها البلاد منذ ستين عاما بينما توقعت الارصاد الجوية مزيدا من الامطار.

فقد اعلن رئيس الوزراء نجيب رزاق عن مساعدة اضافية بقيمة 500 مليون رينغيت (118 مليون يورو) لانقاذ سكان اقاليم كيلانتان وتيرينغاو وباهانغ المعزولين والمحرومين من الغذاء ومياه الشرب.

وواجه نجيب انتقادات حادة بعد نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام يظهر فيها وهو يمارس رياضة الغولف مع الرئيس الاميركي باراك اوباما في هاواي. لكنه اختصر زيارته في نهاية المطاف وزار المناطق المنكوبة السبت.

وتفيد آخر حصيلة نشرتها السلطات ان ثمانية اشخاص قتلوا في الفيضانات و160 الف شخص تضرروا بدرجات متفاوتة بينهم ثمانية آلاف مقطوعين عن العالم في اقليم كيلانتان.

&لجأ المنكوبون في الفيضانات التي غطت مناطق باكملها في شمال ماليزيا الى النهب لتأمين بقائهم بينما تتوقع الارصاد الجوية هطول امطار جديدة.

&وادت هذه الفيضانات التي تعد الاسوأ خلال ثلاثين عاما الى سقوط ثمانية قتلى ونزوح 160 الف شخص في البلاد حيث اعلن رئيس الوزراء نجيب رزاق عن مساعدة اضافية بقيمة 500 مليون رينغيت (118 مليون يورو) لانقاذ سكان اقاليم كيلانتان وتيرينغاو وباهانغ المعزولين والمحرومين من الغذاء ومياه الشرب.
&
وواجه رزاق انتقادات حادة بعد نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام يظهر فيها وهو يمارس رياضة الغولف مع الرئيس الاميركي باراك اوباما في هاواي. لكنه اختصر زيارته في نهاية المطاف وزار المناطق المنكوبة السبت.
&
وقال نائب وزير النقل عزيز كابراوي ان "البلاد بحاجة ملحة لمروحيات" لاخلاء المناطق الغارقة ونقل مواد غذائية الى السكان المحتاجين.
&
وتبدو عاصمة الاقليم كوتا بارو بالقرب من الحدود مع تايلاند اقرب اشبع ببحيرة طمي. وقد قطعت عنها الكهرباء ولا يملك سكانها سوى نهب محلات بيع المواد الغذائية.