قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: حقق عدد من سكان الدولة في إطار حملة "دبي تتصدى للسكري" الهادفة إلى دعم مرضى السكري رقما قياسيا عالميا جديدا في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بعدما أضاءوا أكثر من 11 ألف مصباح كهربائي، وهو عدد المرات التي تم فيها تحميل تطبيق "كن قويًا" في الدولة يوم الخميس الماضي في حديقة برج خليفة بارك- داون تاون دبي دعما للجهود الرامية إلى رفع مستوى الوعي بالمرض.
&
تم إطلاق هذا الحدث من قبل شركة "بنش مارك" الشرق الأوسط المتخصصة في اتصالات الرعاية الصحية والتي تمكنت من دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية مرتين وذلك من خلال حملات التوعية الصحية التي أطلقتها سابقا بالشراكة مع هيئة الصحة في دبي.
&
وكان من بين المتحدثين في حفل إطلاق البرنامج عدد من سفراء مبادرة "كن قويا"، حيث روى عبد الله الحاشدي وهو إماراتي مصاب بالسكري للحاضرين قصة ملهمة عن تحديه للمصاعب التي ترافق مرض السكري والتعايش معه. وتحدثت "راها محرق" أول وأصغر سيدة سعودية تتسلق قمة إيفرست خلال الحفل الذي حضره المغني الإماراتي الشهير "فايز السعيد" كداعم للحملة كضيف شرف.
&
بهذه المناسبة أعرب محمد حماد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "بنش مارك" الأوسط عن سروره بإسهام الشركة في جمع نحو ألف و 22 من المقيمين في دولة الإمارات معا دعما لمساعي هيئة الصحة بدبي لتسجيل رقم قياسي عالمي جديد في موسوعة "غينيس" في إطار برنامج "دبي تتصدى للسكري.
&
وأضاف أنه "حان الوقت لإحداث تغيير جذري في نهج التثقيف الصحي في منطقة الشرق الأوسط بغية الوقاية من انتشار الأمراض والحد من المضاعفات الناجمة عن نقص الوعي وقلة توافر مصادر المعلومات الموثوقة.. وقد اخترنا دبي لتكون مسقط إطلاق هذه الحملة لأننا نؤمن بأنها المنارة التي ينبعث منها التغيير في الشرق الأوسط".
&
وتشير البحوث الطبية إلى أن الإنفاق العالمي على الرعاية الصحية المتعلقة بمرض السكري بلغ نحو 13.6 مليار دولار خلال العام الماضي، أسهمت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنحو 2.5 في المائة فقط من حجمه.
&
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية تضاعف معدل الوفيات الناجمة من مرض السكري على مستوى العالم، وعزت ذلك إلى نمط الحياة غير المتوازن وعدم ممارسة الرياضة أكثر منه للإستعداد الوراثي.
&
كانت "اللجنة الوطنية لمكافحة السكري" التي أنشأتها هيئة الصحة في دبي قد أطلقت أخيرا برنامج "دبي تتصدى للسكري" الذي يهدف إلى تعزيز الوعي بشأن أسباب وتداعيات السكري وتثقيف الناس حول الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية منه ومكافحته عبر اعتماد نمط حياة صحي وتحقيق الهدف النهائي المتمثل في الحد من عدد المصابين بمرض السكري بشكل كبير.
&
وتسعى هيئة الصحة بدبي إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال استهداف مرضى السكري غير المشخصين والمشخصين وأولئك الذين يمرون بمرحلة ما قبل الإصابة بالسكري للأطفال والبالغين على حد سواء.
&
وتعد مبادرة "دبي تتصدى للسكري" البرنامج الوطني الأول من نوعه للتثقيف الصحي ودعم مرضى السكري في المنطقة ويشمل الشرائح الأساسية الثلاث وهي الأطباء والجمهور العام والجهات التعليمية في المنطقة. ويعتبر برنامج "كن قويا" جزءا من حملة "دبي تتصدى للسكري" بهدف تعزيز الجهود المبذولة على مستوى الدولة للتصدي لهذا المرض الذي يصيب نحو 20 في المائة من السكان.
&
وفي إطار هذه الحملة تم إطلاق تطبيق "كن قويا" المبتكر للهاتف النقال، والذي تمكن سكان الدولة من خلاله من إظهار دعمهم لمرضى السكري على المستوى المحلي. وشملت قائمة الجهات الراعية والشركاء لهذا الحدث شركة "جونسون أند جونسون" و"ميرك سرونو" و"أسترازينيكا" و"نوفونوردسك" وسلسلة "كيه كال" للوجبات السريعة الصحية وصحيفة "خليج تايمز".