قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في ظل المحاولات الرامية إلى تطويق مرض ايبولا القاتل، شكلت منظمة الصحة العالمية مجموعة عمل مع قطاعي السياحة والسفر، مؤكدة في الوقت ذاته أن الفيروس لا ينتقل في الجو كما هو الحال مع فيروسات الانفلونزا أو السل.

نيويورك: اعلنت منظمة الصحة العالمية أنها شكلت مع منظمات عديدة، بينها المنظمة الدولية للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي، مجموعة عمل هدفها مراقبة وباء ايبولا وتزويد الهيئات المعنية بقطاعي السياحة والنقل بالتوجيهات حول سبل مكافحته.

وقالت المنظمة في بيان إنه "بهدف دعم الجهود الدولية الرامية للسيطرة على انتشار المرض (...) قرر مدراء كل من منظمة الصحة العالمية والمنظمة الدولية للطيران المدني ومنظمة السياحة العالمية والمجلس الدولي للمطارات والاتحاد الدولي للنقل الجوي والمجلس العالمي للسياحة والسفر، تشكيل مجموعة عمل باسم +السفر والنقل+ مهمتها مراقبة الوضع وتوفير معلومات في الوقت المناسب لقطاعي السياحة والسفر اضافة الى المسافرين".
&
ولم تعطِ منظمة الصحة العالمية أي تفاصيل عن آلية عمل هذه المجموعة الجديدة، في حين اوضحت فاضلة شعيب المتحدثة باسم المنظمة أن مجموعة العمل هذه عقدت اول اجتماع لها في 13 آب/اغسطس.
&
وذكرت المنظمة، ومقرها جنيف، بأن خطر انتقال فيروس ايبولا خلال السفر بالطائرة "ضعيف"، مشيرة الى أن الفيروس لا ينتقل في الجو عن طريق التنفس خلافًا لما هو عليه الحال مع فيروسات الانفلونزا أو السل.
&
واكدت المنظمة أن التقاط العدوى يتطلب اتصالاً وثيقًا بشخص مصاب بالفيروس، ويتم ذلك عبر السوائل الجسمية.&
&
واضافت أن "خطر التقاط العدوى في الطائرة هو ضعيف ايضاً لأن الاشخاص المرضى يشعرون عامة بالوهن لدرجة لا يمكنهم معها التنقل"، مؤكدة أن الفيروس لا ينتقل في فترة الحضانة (مدتها بين يومين و21 يوماً) إلا بعد أن تبدأ اولى عوارض المرض بالظهور على المصاب.
&
المصابون بايبولا الذين فروا من مركز للعزل في ليبيريا عثر عليهم
اعلن وزير الاعلام الليبيري لويس براون اليوم الثلاثاء أنه تم العثور على 17 مريضًا مصابًا بفيروس ايبولا فروا من مركز للعزل خلال عطلة نهاية الاسبوع.
وقال براون إن "المرضى الـ17 الذين هربوا من مركز مرضى ايبولا عثر عليهم جميعًا وتوجهوا بانفسهم الى مستشفى جي اف كي سيراً على الاقدام".
واضاف ان ستة محترفين في قطاع الصحة اصيبوا بالفيروس يستجيبون لمصلٍ تجريبي اميركي.
&
وفيات جديدة
&
واعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء ان وباء ايبولا اودى بحياة 1229 شخصًا حتى الآن بعد وفاة 84 مصابًا خلال ثلاثة ايام، مما يشير الى استمرار تفشي المرض بالرغم من التعبئة الدولية. وبحسب الارقام الجديدة للمنظمة، فإن 113 اصابة جديدة (مؤكدة أو مرجحة أو مشبوهة) و84 وفاة سجلت بين 14 و16 آب (أغسطس) في دول غرب أفريقيا التي يتفشى فيها المرض.
&
وفي المجموع، احصت المنظمة منذ مطلع آذار (مارس) 2240 اصابة ادت الى وفاة 1229 شخصًا. وسجل العدد الاكبر من الوفيات التي حدثت مؤخراً في ليبيريا حيث اودى مرض الحمى النزفية بحياة 35 شخصاً واصابة 48 آخرين بين 14 و16 آب (أغسطس). وفي المجموع اصيب 834 شخصاً بالمرض في ليبيريا توفي منهم 466.
&
وفي غينيا التي تفشى منها الوباء سجلت 42 اصابة جديدة و14 وفاة لتصل الحصيلة في هذا البلد الى 543 مصابًا توفي منهم 394 شخصًا. وفي سيراليون توفي 17 شخصًا واصيب 38 بالمرض في الفترة نفسها. واصبحت الحصيلة بذلك 848 مصاباً توفي منهم 365.
&
اما في نيجيريا فقد سجلت ثلاث اصابات جديدة لكن لم تحدث أي وفاة خلال ثلاثة ايام. وبذلك يرتفع عدد الاصابات بالفيروس في هذا البلد، الاكبر من حيث عدد السكان في أفريقيا، الى 15 توفي منهم اربعة اشخاص.
&