تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
حافظ على قوة وتماسك العائلة في هدوء وبلا دعاية

تقرير عالمي: سلمان عدو الفساد وإصلاحي برؤية واقعية

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 
قدم الإعلام الغربي بشكل عام والأميركي على وجه التحديد رؤيته عن الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، للرأي العام الغربي والأميركي، بعد ساعات من توليه مقاليد السلطة في البلد الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط والعالمين العربي والإسلامي.

 
دبي: أشار تقرير لموقع شبكة "سي إن إن" الأميركية إلى أن الملك سلمان بن عبدالعزيز يتمتع بخبرات هائلة، تجعل مهمة الحكم في "متناول يده"، ورأى التقرير أن الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي العهد هو أحد ضمانات الاستقرار المستقبلي، في ظل تمتعه بحب زعماء العالم.
 
ونشر التقرير المزيد من النقاط التي تتعلق بخبرات ورؤية الملك سلمان، حيث جاء فيه: "إنه صاحب الخبرات الكبيرة في شؤون الحكم، ويتمتع برؤية إصلاحية لا تغيب عنها الواقعية والقدرة على إحداث التوازن المطلوب بين متطلبات الإصلاح وبين تقاليد البلد الذي يحكمه"
 
تجربة الرياض
من ناحيته، قال بروس ريدل الذي عمل في المخابرات المركزية الأميركية لمدة 30 عاماً عن الملك الجديد :"إنظروا إلى تجربته في إدارة شؤون الرياض، لقد بدأ هذه المهمة منذ عام 1963، وكان عدد سكان العاصمة السعودية لا يتجاوز 200 ألف، والآن يقطنها حوالي 6 ملايين نسمة، لقد كان مؤثراً في كل هذه التحولات، بعقلية الحاكم والخبير الإقتصادي، والقاضي، والشخص الذي يقف في وجه الفساد"
 
قوي وهادئ
ويضيف ريدل :"إنه عميد العائلة، الذي لم يدخر جهداً في التعامل مع أي أزمات داخلية، جميع المشكلات كانت تجد الحل على يديه، لقد تعامل مع كافة الملفات بهدوء لافت، ودون دعاية، لقد حافظ للعائلة على استقرارها وتماسكها طوال السنوات الماضية، وعلى صعيد الخبرات العملية، وبعيداً عن تجربته الثرية في الرياض، فقد عمل وزيراً للدفاع، وولياً للعهد، ونائباً لرئيس مجلس الوزراء، وتعامل مع جميع المسؤوليات، وكافة الملفات منذ عام 2012 على المستويين الداخلي والخارجي، مما يسهل كثيراً من مهمته الجديد بفضل خبراته الواسعة".
 
مقرن للإستقرار
كما أشار التقرير إلى أن تنصيب الأمير مقرن بن عبد العزيز ولياً للعهد، يضمن الاستقرار المستقبلي للملكة العربية السعودية، فهو يتمتع بالخبرة الواسعة أيضاً، بحكم عمله سابقاً في رئاسة الاستخبارات السعودية، ومن بين الملامح المهمة في شخصية ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز أنه يتمتع بعلاقات قوية واحترام لافت وحب من جانب زعماء العالم.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سلمان
hamad - GMT الأحد 25 يناير 2015 18:23
سلمان خبرة و ادارة و كاريزما و شخصية
2. عاشت السعودية أبية
حسون - GMT الإثنين 26 يناير 2015 20:47
السعودية بلاد العروبة والإسلام، نفديها بدمنا وأرواحنا. عاشت السعودية أبية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
  2. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  3. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  4. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  5. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  6. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  7. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  8. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  9. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  10. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  11. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  12. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  13. مهلة ميركل
  14. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  15. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  16. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
في أخبار