قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جواد الصايغ: قتل ثمانية عناصر يتبعون لتنظيم داعش جنوب دمشق، بعد هجوم نفذه كل من "جيش الاسلام" و"حركة احرار الشام" وهما جماعتان بارزتان من المعارضة السورية.

وقالت معلومات خاصة من المعارضة السورية المسلحة لـ"إيلاف" إنّ "هجوما مباغتا نفذه جيش الإسلام وحركة أحرار الشام في جنوب دمشق، أدى إلى مقتل عدد من مقاتلي داعش، ومصادرة اسلحة وذخائر للتنظيم".

وكشفت المعلومات، عن قيام الجماعتين، (جيش الاسلام وحركة احرار الشام)، "بعملية انغماسية مباغتة على نقطة عسكرية لتنظيم داعش، مما أسفر عن مقتل ثمانية عناصر للتنظيم"، وإنطلقت العملية من محور البساتين الذي يفصل بين يلدا والحجر الاسود".

كما تمكن مقاتلو جيش الإسلام، واحرار الشام بحسب ذات المصادر، من سحب جثث عنصرين تابعين لداعش، والإستيلاء على اسلحة وذخائر".

"العملية الإنغماسية" اتت وبحسب المعلومات، ردا على اقدام مقاتلين تابعين لداعش على احتلال نقطة عسكرية لجيش الإسلام منذ عدة ايام، جنوب دمشق، وإقدامهم على قتل ثلاثة من مقاتلي الجيش ثم قاموا بقطع رؤوسهم.