قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أشهر طويلة من المفاوضات الصعبة، وافقت فرنسا على بيع 24 طائرة مقاتلة من نوع "رافال" إلى مصر لتكون بذلك أول صفقة من نوعها.

باريس:&اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس شراء مصر 24 طائرة رافال وكذلك "فرقاطة متعددة المهام" مشيرا الى ان وزير الدفاع الفرنسي سيزور القاهرة الاثنين لتوقيع العقد مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
&
وقال الرئيس الفرنسي في بيان نشره الاليزيه ان "طائرة رافال المقاتلة فازت باول عقد للتصدير" مضيفا ان "التوقيع سيتم في 16 شباط/فبراير في القاهرة. لقد طلبت من وزير الدفاع جان-ايف لودريان التوقيع باسم فرنسا".
&
والصفقة تشمل 24 طائرة وفرقاطة متعددة المهام والمعدات المرتبطة بها وقيمتها 5 مليارات يورو.
&
واضاف هولاند ان "هذه التجهيزات ستتيح لمصر تعزيز امنها ولعب دورها الكامل في خدمة &الاستقرار الاقليمي".
&
وقال الرئيس الفرنسي ان "الدولة كانت ضالعة بالكامل في هذه المفاوضات وعبر تدخلها أتاحت ابرام العقد".
&
وهذه الطائرة المقاتلة، رأس حربة الدفاع الفرنسي، لم تجد شاريا من قبل في الخارج رغم استخدامها في عدة عمليات (افغانستان وليبيا ومالي والعراق). واطلق برنامج رافال في 1988 وكانت اول رحلة تجريبية في 1991 فيما خرجت اول طائرة رافال من السلسلة المخصصة لسلاح الجو الفرنسي من المصانع عام 1998.
&
ويزور وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان القاهرة الاثنين ليوقع عقد بيع طائرات مقاتلة من طراز رافال الى مصر، على ما علم لدى مصدر قريب من الوزير.
&
وصرح المصدر لفرانس برس ان "جان ايف لودريان سيذهب الاثنين الى القاهرة من اجل التوقيع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي" من دون مزيد من التفاصيل. وتشمل الصفقة 24 طائرة بقيمة حوالى 5 مليارات يورو.
&
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اعلن الخميس ان المفاوضات حول بيع 24 طائرة حربية فرنسية من طراز رافال لمصر "تجري بشكل جيد جدا"، ملمحا الى انه قد يتم التوقيع على العقد قبل 16 شباط/فبراير.
&
واضاف فابيوس في تصريح لقناة اي-تيلي "ينبغي التحلي بالحذر، لكني اقول ان الامور تجري بشكل جيد جدا"، معتبرا انه قد يتم التوقيع على العقد "في وقت اقرب ربما" من 16 شباط/فبراير، كما اكدت صحيفة لوموند.
&
ويشكل توقيع عقد رافال مع القاهرة اول تصدير ناجح لطائرة القتال الفرنسية التي تندرج في تجهيزات الجيش الفرنسي منذ 2004 لكنها لم تجد شاريًا خارجيا من قبل.
&
والمفاوضات مرهونة بضوء اخضر من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وستتطلب "عدة ايام اضافية من المحادثات" على ما اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الثلاثاء.
&
من جهة اخرى اكد وزير الخارجية الفرنسي ان تسليم روسيا سفينة حربية اولى من طراز ميسترال، الذي علق بسبب الحرب في اوكرانيا، ما زال غير مطروح.
&
وقال "ما زلنا نراوح مكاننا. كيف يمكننا في هذه الظروف ان ننفذ العقد؟ ما زال معلقا حتى الان".
&
وسفينة فلاديفوستوك هي الاولى من سفينتي ميسترال كان يفترض تسليمهما الى موسكو في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر بموجب عقد بقيمة 1,2 مليار يورو بين روسيا وصانعة السفن الحربية دي سي ان اس ابرم في حزيران/يونيو 2011 في اثناء ولاية الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي. لكن التسليم علق بسبب النزاع الاوكراني.