قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف الملياردير الأميركي دونالد ترامب قراره خوض الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام المقبل قائلًا إنه لم يكن جادًا كما هو الآن في سعيه إلى الفوز بترشيح الحزب الجمهوري تمهيدًا "لاحتلال" البيت الأبيض.


عبدالاله مجيد: أكد ترامب، الذي يملك امبراطورية عقارية، انه تعاقد مع كوادر ومنظمي حملات في الولايات الأساسية للانتخابات التمهيدية ومع قانوني مختص بالانتخابات، وقرر عدم تمديد عقده مع شبكة "ان بي سي"، التي يستضيف فيها برنامجًا يتمتع بشعبية واسعة، بسبب مشاريعه السياسية.&

أبعد من دعاية
وقال ترامب في حديث لصحيفة واشنطن بوست "ان الجميع يشعرون بأني افعل ذلك للتسلية أو من أجل الدعاية لعلامة تجارية، لكني لا أفعل ذلك من أجل المتعة، بل لأن البلد في وضع خطير".

وكان ترامب (68 عاما) أعلن نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية بطريقة مثيرة عام 2011 قبل أن يقرر العدول عن خوض السباق. لكن السؤال الكبير الذي يدور في الأوساط السياسية حاليًا هو ما إذا كان ترامب قادرًا على إقناع الجمهوريين بأنه أكثر من ثري مشهور يفجّر قنابل إعلامية بين حين وآخر، وانه جاد هذه المرة في دخول الحلبة.

ومن المقرر أن يلقي ترامب كلمة في المؤتمر السنوي للمحافظين في واشنطن يوم الجمعة قبل حاكم فلوريدا السابق جيب بوش المتوقع ان يعلن ترشيحه في وقت قريب. وكان ترامب خلال السنوات الأخيرة مصدر استفزاز على هامش سياسة الجمهوريين بإطلاقه تصريحات مثيرة للجدل عن اصول الرئيس باراك اوباما واخلاصه للولايات المتحدة.& وظهر مرات عديدة مع المرشح الجمهوري في انتخابات 2012 ميت رومني متسببًا في احراجه وإعطاء الديمقراطيين مادة دعائية دسمة ضد مرشح الجمهوريين.

منافسة شرسة
ويواجه ترامب معركة شاقة امام منافسين اقوياء في حلبة، من المؤكد تقريباً ان تضم جيب بوش وسكوت ووكر حاكم ولاية ويسكونسون من بين نحو 10 آخرين، من ضمنهم محافظون عدة مدوا شبكاتهم الانتخابية قبله. لكن دخوله الحلبة سيضيف منافسًاً مثيراً لديه قدرات مالية ضخمة ورصيد شعبي لا يُستهان به، يسـتأثر بقسط كبير من اهتمام الإعلام، ويجبر الآخرين على الرد على آرائه.

واتسم رد فعل الديمقراطيين بالاستغراب من نية ترامب الترشح. فعلق المتحدث باسم اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي مو ايليثين قائلًا ان قرار ترامب يمكن ان يقلب حلبة المتنافسين على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري رأسًا على عقب.

تشكيك الجمهوريين
كما أبدى جمهوريون شكوكهم في فرص ترامب. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن الجمهوري توماس راث مدعي عام ولاية نيو هامبشر سابقاً قوله ان من حق ترامب "ان يفعل ما يشاء بماله، ولكن احتمال انتخابه رئيسًا احتمال بعيد".

وكان ترامب اجتمع في نيويورك مع رينس بريباس رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري لإبلاغه بنيته في الترشح، كما افادت مصادر مطلعة على اللقاء. واشارت المصادر الى ان بريباس الذي سيبقى محايداً في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، وافق على الاجتماع مع ترامب، لأنه من كبار المانحين، الذين يموّلون عمل اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري. وتبلغ ثروة ترامب 4 مليارات دولار، بحسب قائمة مجلة فوربس لأثرياء العالم.
&