قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: اعلنت اجهزة الامن السويدية الاثنين توقيف شخصين بتهمة المساعدة على الارهاب احدهما يشتبه في تجنيده مقاتلين للتوجه الى العراق وسوريا.
&
وافادت الاجهزة في بيان انها اوقفت شخصا في اوريبرو (وسط) لقيامه ب"التجنيد" لفائدة منظمة ارهابية والاخر في منطقة ستوكهولم بتهمة "التدرب بغرض ارتكاب عمل ارهابي".
&
والقضيتان ليستا مرتبطتين.
&
وقالت اذاعة اس ار العامة ان الشخص الذي تم توقيفه في اوريبرو يبلغ من العمر نحو 45 عاما.
&
وبحسب اجهزة الامن فان التحقيق الذي اتاح توقيفه، اظهر ان نشاط تجنيد سجل في محيط مسجد هذه المدينة وفي اسكليستونا وهي مدينة اخرى في المنطقة وقد "استخدمتا كموقعي تجمع".
&
واوضح البيان "نؤكد ان المستهدف ليس جمعيات ثقافية بل انشطة اجرامية لفرد بشكل خاص".
&
ولم يعرف اي شيء عن هوية الموقوف الثاني. وقال قاضي مكافحة الارهاب روني جاكوبسون للاذاعة العامة انه "يشتبه بانه تقاسم معلومات حول صنع متفجرات مع شخص في سوريا".
&
وكانت اجهزة الامن قدرت في كانون الاول/ديسمبر 2014 ان 110 اشخاص انطلقوا من السويد للقتال مع تنظيمات اسلامية في سوريا والعراق ولا يزال 40 منهم في ساحات القتال و40 عادوا الى السويد وثلاثون قتلوا.
&
وتقول اجهزة الامن ان عدد السويديين الذين قاتلوا في سوريا والعراق قد يكون 300.
&
وبعد المدن الكبرى الثلاث في البلاد وهي ستوكهولم وغوتيبورغ ومالمو، تصبح اوريبو الموقع الرابع لتجنيد مقاتلين اسلاميين.
&