قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعرض الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد السعودي مع وزير خارجية فرنسا العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحثا مجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.


الرياض:&اجتمع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في العاصمة الفرنسية اليوم الأربعاء مع وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.

وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين ، وبحث مجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر الاجتماع وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.

وتعول فرنسا «كثيرا» على زيارة الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، إلى باريس لتطوير العلاقات بين البلدين، إلى جانب مناقشة الملفات الإقليمية الساخنة.

ووفقا لصحيفة الشرق الأوسط، قالت مصادر فرنسية رسمية إن باريس تعول كثيرا على الزيارة وعلى لجنة المتابعة السعودية - الفرنسية التي ستشهد أول اجتماع لها اليوم للمرة الأولى منذ إطلاقها عام 2013 لدفع الكثير من الملفات إلى الأمام.

إلى ذلك، عقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس اليوم الاربعاء في باريس، مؤتمرا صحافيا مشتركا. وكشف وزير الخارجية الفرنسي خلال المؤتمر عن تقديم بلاده دراسة لبناء مفاعلين نويين في المملكة، بالاضافة الى توقيع ست اتفاقيات بين البلدين في مجالات عديدة، كما أعلن عن توقيع اتفاقية لبيع 23 مروحية فرنسية الى المملكة.

بدوره قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إنه تم وضع آلية للتنسيق المشترك بين البلدين والعلاقات بين باريس والرياض لوضع استراتيجية للتعاون بين البلدين في كافة المجالات، مؤكدا ان السعودية حريصة على الحصول على أفضل التقنيات في العالم، وأن البحث لا يزال قائما حول صفقات شراء زوارق سريعة، كما أكد توقيع 10 اتفاقيات بين البلدين بمختلف المجالات. مبينا انه سيتم بيع السعودية طائرات تجارية وأخرى عسكرية.

وأضاف الجبير في المؤتمر الصحافي انه سيتم توثيق العلاقات بين باريس والرياض على كافة المستويات.