قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شيعت الكويت السبت ضحايا التفجير الذي وقع اثناء صلاة الجمعة في مسجد الإمام الصادق الشيعي بمنطقة الصوابر بالعاصمة الكويت وأدى إلى مقتل 27 شخصا وإصابة 227 آخرين.


الكويت: شيع الآلاف من الكويتيين والمقيمين، السبت، جثامين ضحايا التفحير الإرهابي الذي استهدف مسجدا شيعيا في العاصمة الكويتية.

وتوافدت الجموع، يتقدمهم مسؤولون، إلى المقبرة الجعفرية في منطقة الصليبيخات عصر اليوم، وانضم إليهم مشيعون قدموا من دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى حشد من المقيمين الأجانب في الكويت، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.

وقال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق علي الغانم في تصريح للصحفيين في المقبرة إن "هذه الجموع التي توافدت لتشييع شهدائنا خير دليل على قوة وتلاحم وتماسك أبناء المجتمع الكويتي.

وأكد الغانم أن أهداف "هذا العمل الإجرامي الجبان فشلت وأن هذا التواجد الكبير في المقبرة أكبر وأبلغ رد على من يعتقد واهما بأنه سيفرق المجتمع الكويتي".

واستهدف هجوم انتحاري مسجد الإمام الصادق أثناء صلاة الجمعة، في منطقة الصوابر وسط مدينة الكويت، ما أسفر عن سقوط 27 قتيلا و222 جريحا في أول اعتداء يتبناه "تنظيم الدولة" في هذا البلد.