قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: أبدى الرئيس السوداني عمر البشير الخميس استعداده لارساء هدنة مع المتمردين لمدة شهرين بهدف تسهيل اجراء حوار وطني لحل الازمات العديدة التي تعاني منها البلاد، مجددا في الوقت نفسه عرضه العفو عن المتمردين الذين ينضمون لهذا الحوار الذي سينطلق في تشرين الاول/اكتوبر.

وقال البشير في خطاب امام الجمعية العمومية للحوار الوطني "نعلن عن استعدادنا لوقف إطلاق النار الشامل لمدة شهرين حتى يتم هذا الحوار في جو معافى".
&
وأضاف "نجدد العفو التام عن حاملي السلاح الراغبين في المشاركة في الحوار".
&
وأوضح الرئيس السوداني ان "الموعد المضروب للحوار هو العاشر من الشهر العاشر من هذا العام".
&
وقال "نحن ندعو لوقف الحرب وليس هذا الموقف ناتجا عن ضعف ونحن دعاة سلام لكن من أكبر المعوقات لذلك عدم قبول الطرف الآخر في الحرب الانخراط في الحوار الحر".
&
وتابع "اكدنا مرارا وتكرارا على توفير أي ضمانات يتفق عليها لانضمام حاملي السلاح للحوار الوطني".
&
ومنذ اشهر عديدة والبشير يدعو المتمردين الى حوار وطني في العاصمة الخرطوم، لكن المتمردين لم يوافقوا حتى اليوم على هذه الدعوة.
&
ومن المقرر ان يلتقي ممثلون عن حركة تحرير السودان-شمال المتمردة وحركات اخرى متمردة في كل من دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان في اديس ابابا الجمعة رئيس الاتحاد الافريقي ثابو مبيكي للبحث في امكانية المشاركة في هذا الحوار.
&