قال أحد النشطاء الذي ينتمي إلى ما يسمى بالربيع العربي إن حسابه على نظام التواصل الاجتماعي، تويتر، علق بعدما اشتبه المسؤولون الإداريون عن الموقع في أن صاحب هذا الحساب هو أبو بكر البغدادي، زعيم ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال إياد البغدادي إن حسابه علق لنحو نصف ساعة. واعتقد إداريو تويتر أن الحساب يعود إلى زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، حسب صحيفة إندونيسية، ريبوبليكا وصحيفة، نيويورك بوست.

ولإياد البغدادي أكثر من 70 ألف متابع وعادة ما يسخر من الرسائل التي ينشرها تنظيم الدولة الإسلامية. ولم يعلق تويتر على هذا الخبر.

وقال إياد البغدادي على حسابه على تويتر إن "الخلط بين رجل عربي وزعيم تنظيم الدولة الإسلامية بسبب اسمه العربي الشائع هو عنصرية بكل في الكلمة من معنى".

وأضاف إياد البغدادي قائلا إن "حسابي جعل تويتر يحصل على نحو 100 مليون مشاهدة هذه السنة، ومع ذلك اشتبهتم (تويتر) في وفتحتم باب الإشاعات على أشدها".

وقال البغدادي لبي بي سي إنه تلقى رسالة من توتير مفادها بأنه "انتهك" قواعد تويتر لكنها لم تذكر طبيعة هذه المخالفة.

ومضى البغدادي قائلا "لا أظن أن هناك بلدا عربيا لا يوجد فيه الاسم العائلي البغدادي".

وقال هذا الناشط الذي أجرى بحوثا في مجال اعتناق الأفكار المتطرفة إن هذه الحادثة تطرح المخاوف بشأن الإجراءات الأمنية المتبعة في تويتر.

وراجعت تويتر مؤخرا القواعد التي تحكم عمله بحيث أدرج"السلوك العدواني والتصرف الذي يشجع على الحقد" في قائمة القواعد التي ينبغي أن يتقيد بها الأعضاء وذلك في محاولة لحماية المستخدمين بعدما تعرض لانتقادات بسبب عدم قيامه بما يكفي لمنع تنظيم الدولة الإسلامية من استخدام هذه الوسيلة الإعلامية للترويج للإرهاب.

height=172

height=198