قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين ب"العمل اليائس" الشريط الذي بثه تنظيم الدولة الاسلامية الاحد وهدد فيه بريطانيا مظهرا اعدام خمسة اشخاص قال انهم "جواسيس".

وقال كاميرون خلال جولة في شرق لندن "انه عمل يائس من قبل تنظيم يرتكب ابشع الاعمال وافظعها" متداركا "لكنه تنظيم تلحق به الهزائم على الارض".

واضاف "لا يكرهوننا لما نفعله بل لما نحن عليه لاننا امة ناجحة ومتسامحة وديموقراطية ومتعددة الاتنيات والاديان".

وتابع "قيمنا اقوى من قيمهم. سيستلزم الامر وقتا على الارجح لكنهم سيهزمون".

والشريط الذي بث على مواقع جهادية بدأ ب"اعترافات" خمسة رجال قالوا انهم من الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا. وقال احد الجهاديين بالانكليزية انهم "جواسيس".

وقال المقاتل الذي احاط به جهاديون من التنظيم حملوا جميعهم مسدسات، فيما يجثو امامهم المتهمون الخمسة بلباس برتقالي، بلغة انكليزية مرفقة بترجمة عربية "الى كل من يريد منكم الاستمرار في القتال تحت راية (رئيس الوزراء البريطاني ديفيد) كاميرون وباجر بخس، نقول له اسأل نفسك، هل تظن حقا ان حكومتك سوف تهتم بك عندما تقع في ايدينا او تتركك كما تركت هؤلاء الجواسيس" في اشارة الى المتهمين الخمسة.

وبريطانيا التي تنفذ غارات على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ خريف 2014 بدأت بشن ضربات على التنظيم في سوريا منذ مطلع كانون الاول/ديسمبر.

ويرى خبراء ان تنظيم الدولة الاسلامية يبث غالبا اشرطة دعائية عندما يمنى بهزائم على الارض.

والاسبوع الماضي، استعادت القوات العراقية مدينة الرمادي من التنظيم المتطرف فيما استعاد تحالف من المقاتلين العرب والاكراد في سوريا السيطرة على سد استراتيجي في شمال البلاد.