قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل رئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف وقائد الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف، إلى طهران قادمين من الرياض، في إطار مهمة وساطة لتهدئة التوتر بين إيران والسعودية.

&
نصر المجالي: من المنتظر أن يلتقي رئيس الحكومة الباكستانية مع نظيره الإيراني حسن روجاني والنائب الأول للرئيس نواز شريف، والنائب إسحاق جهانغيري، وستتركز المحادثات، فضلًا عن بحث آفاق تهدئة التوتر مع السعودية، على العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.&
&
يرافق رئيس الوزراء وقائد الجيش الباكستانيين في زيارتهما للجمهورية الإسلامية في إيران، طارق فاطمي المستشار الخاص لرئيس الوزراء للشؤون الخارجية، وناصر خان جنجوعا مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي.
&
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إن زيارة نواز شريف لطهران تهدف، فضلًا عن تقديمه تهاني باكستان، حكومة وشعبًا، إلى الجانب الإيراني بمناسبة رفع الحظر، إلى توجيه دعوة رسمية للرئيس روحاني إلى زيارة إسلام آباد.
&
وأعلنت باكستان رغبتها في التوسط بين إيران والسعودية لتسوية الخلافات الدبلوماسية بين البلدين، معتبرة أن هذا الموضوع يصبّ في خدمة العالم الإسلامي.
&
ويعد رئيس الوزراء الباكستاني أول رئيس حكومة أجنبية يزور إيران بعد إلغاء الحظر عنها وتطبيق الاتفاق النووي. وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، الذي وصل إلى الرياض يوم الإثنين، حيث تم التباحث حول "التعاون الثنائي" و"تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية".
&