قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن مسؤولون ووسائل اعلام اسرائيلية الاربعاء ان اسرائيل تستعد للاعلان عن مصادرة 1500 دونم زراعية جنوب مدينة اريحا في الضفة الغربية في اكبر عملية استيلاء على الاراضي الفلسطينية منذ العام 2014.


تل أبيب: اعلن مسؤولون ووسائل اعلام اسرائيلية الاربعاء ان اسرائيل تستعد للاعلان عن مصادرة 1500 دونم زراعية جنوب مدينة اريحا في الضفة الغربية في اكبر عملية استيلاء على الاراضي الفلسطينية منذ العام 2014.وقال مكتب تنسيق النشاطات الحكومة الاسرائيلية في المناطق الفلسطينية التابع لوزارة الدفاع في بيان أن "الأراضي في منطقة وادي الاردن في المراحل النهائية ليتم إعلانها اراضي دولة" ولم يقدم المزيد من التفاصيل.ومن المرجح ان يثير قرار اسرائيل مصادرة هذه الاراضي انتقادات المجتمع الدولي. وقالت حركة "السلام الان" الاسرائيلية في بيان "ستكون هذه المصادرة اكبر عملية مصادرة لاراض فلسطينية منذ عام 2014 عندما صادرت اسرائيل نحو 4000 دونم في مناطق جنوب بيت لحم عند تجمع مستوطنات غوش عتصيون. جاءت تلك الخطوة كرد من الحكومة على مقتل ثلاثة من المراهقين الاسرائيليين".

وتابعت الحركة "ان هذه التصريحات جاءت بعد عدة تصريحات عن التوقيع في 23 كانون الاول/ديسمبر على قرارات بمصادرة اراض في منطقة قلقيلية شمال الضفة الغربية ومن اراضي قرية قصرة جنوب شرق نابلس".واعتبرت "السلام الآن" مصادرة الاراضي من قبل حكومة بنيامين نتانياهو "كارثة دبلوماسية. وهذا القرار خطوة اخرى نحو تدمير فرص حل الدولتين".وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الأراضي ومساحتها 1500 دونم موجودة في "غور الاردن" جنوب مدينة اريحا وشمال مستوطنة الموج.

وسمحت السلطات الاسرائيلية للمستوطنين في تلك المنطقة بزراعة هذه الاراضي خلال السنوات الماضية.وتثير هذه المصادرات غضب الفلسطينيين والجماعات الحقوقية وينتقدها قسم كبير من المجتمع الدولي المصادرات التي تقضم الأراضي الفلسطينية.

&ورفض مكتب وزير الدفاع موشيه يعلون التعليق على هذا القرار وقالت اذاعة الجيش انه قرار سياسي.

&