: آخر تحديث
قمتان لأردوغان الأحد مع تميم بن حمد ومحمود عباس

احتمال إحياء المصالحة الفلسطينية من إسطنبول

تحدثت مصادر دبلوماسية عن احتمال بحث إحياء المصالحة الفلسطينية خلال قمتين يعقدهما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، في الساعات القليلة المقبلة.

إيلاف من إسطنبول: توجّه أمير قطر، اليوم الأحد، إلى إسطنبول، في زيارة يجري خلالها مباحثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان، تتناول "العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك".
 
وقمة تميم ـ أردوغان هي الثانية خلال شهرين بعد تلك التي جمعتهما في نيويورك يوم 19 سبتمبر الماضي، والخامسة خلال 11 شهرًا، كما تعد زيارة أمير قطر لإسطنبول هي الرابعة له لتركيا خلال 9 شهور. 

اللجنة الاستراتيجية 
كما تأتي الزيارة، قبل يومين من زيارة أخرى مقررة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إلى قطر، بعد غدٍ الثلاثاء، بهدف الإعداد لعقد الاجتماع الثاني للجنة الاستراتيجية القطرية - التركية المشتركة. 

وقالت وكالة (الأناضول) التركية في تقرير لها إنه في ظل هذا التعاون المتنامي والتناغم السياسي، والتطابق في وجهات النظر تجاه القضايا والملفات الإقليمية والدولية، يعوّل إقليميًا ودوليًا على القمم التي تعقد بين الزعيمين التركي والقطري في بلورة حلول ورؤى للقضايا والأزمات التي تشهدها المنطقة، وعلى رأسها الأزمة السورية والعراق، واليمن، وفلسطين. 

زيارة عباس 
إلى ذلك، يبدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، زيارة رسمية إلى تركيا، تتزامن مع وصول أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، إلى هناك، على أن يتوجه عباس لاحقًا إلى الدوحة. ومن المقرر أن يبحث عباس خلال الزيارة ملف المصالحة مع حركة حماس.

وقال فائد مصطفى، سفير فلسطين لدى تركيا، إن الزيارة تكتسب أهمية كبيرة في هذه المرحلة الدقيقة من مسيرة القضية الفلسطينية، على ضوء التطورات الإقليمية والدولية، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول.

وأشار إلى أن عباس سيلتقي الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، ورئيس البرلمان إسماعيل كهرمان.

من جهتها، أفادت وكالة (شينخوا) الصينية، نقلًا عن مصادر فلسطينية، بأن عباس سيتوجه إلى قطر، الأربعاء، للقاء الشيخ تميم، حيث رجّحت المصادر أن يتم عقد لقاء بين عباس وقيادة حركة "حماس" في الدوحة برعاية قطرية، مشيرة إلى أن عباس سيبحث مع المسؤولين الأتراك الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وملف المصالحة الداخلية مع حركة حماس.

يذكر أن زيارة عباس إلى قطر تتزامن مع زيارة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إلى الدوحة لبحث التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بيضكم وسلة اردوغان.
الى الاعراب - GMT الأحد 23 أكتوبر 2016 10:06
لا عجب ممن استنفر ارهابيي العالم لاحلال الديمقراطية في العراق وسوريا واليمن ومصر , ان يضع بيضه كله في سله اردوغان العثماني الارهابي لقتل اخوانهم وتوسيع خريطة اسرائيل . صم بكم عمي. لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور. والعاقبة للمتقين.
2. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 23 أكتوبر 2016 10:47
المصالحه او والوحده او المصالحه نعم لمنير او لمنيرو او والوحده نعم لمنير او لمنيرو
3. كلاهما سبب رئيسي
کاروان - GMT الأحد 23 أكتوبر 2016 11:44
كلاهما لعبوا ويلعب دوراً ظالماً لتخريب المنطقة ...فهما سبب رئيسي في سفك دماء مئات الألوف من الأبرياء ...لا يقل دورهم التخريبي عن بشار الأسد او أي بلد آخر فهما يدعمون حركات إرهابية مجرمة وسفاحة في سوريا والعراق وليبيا ومصر ... هؤلاء يدعمون إلاخوان المسلمين الذي بدوره مظلة لكل الإرهابيين الإسلاميين في المنطقة ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
  2. غوتيريش: محمد بن سلمان ساهم بالتوصل لـ
  3. أفضل 11 فندق بوتيك في لندن
  4. الاتّحاد الأوروبي يعزّز استعداداته لاحتمال حصول بريكست
  5. لِمَ لا يحاول جيريمي كوربين الإطاحة بتيريزا ماي الآن؟
  6. الجيش المغربي يتحرك لفك الحصار عن الشاحنات بمعبر الكركرات
  7. محللون: مشروع قرار مجلس الشيوخ محاولة لإبتزاز السعودية وسيفشل
  8. روسية تقر بأنها عميلة أجنبية في الولايات المتحدة
  9. أطباق المطاعم تحتوي على سعرات حرارية أكثر من الوجبات السريعة
  10. الأمير خالد بن سلمان: السعودية تدعم الاتفاق بين اليمنيين
  11. كرة القدم وموت المشاهير يتصدّران عمليات البحث على غوغل في 2018
  12. كوبيش مودعا العراقيين: هذه سنوات الخطر التي عشناها معا
  13. ميلانيا ترفض الإفصاح عن موقفها من ترشح ترمب لولاية ثانية
  14. عاهل الأردن يوجه بعفو عام
  15. اول لقاء بريطاني رسمي مع الحوثيين
  16. بريطانيا ولبنان... تفاهمات وصفقات واتفاقيات
في أخبار