قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: قال محمد علوش كبير المفاوضين في وفد المعارضة السورية الى محادثات جنيف الاربعاء انه ليس متفائلا& بشان جهود انهاء الحرب السورية المستمرة منذ خمس سنوات.

ورفض علوش اقتراحات تشكيل حكومة وحدة وطنية مع النظام السوري، وصرح للصحافيين "من يريدنا ان ندخل الى حكومة وحدة مع هذه الشبيحة الذين قتلوا الاطفال فهو واهم".

وجاءت تصريحاته قبل دقائق من التوجه الى اجتماع لوفد الهيئة العليا للمعارضة المشارك في المحادثات صباح الاربعاء لمناقشة الخطوات التالية بعد اجتماع مماثل ساده التوتر في الليلة الماضية، بحسب مصدر في المعارضة.

وردا على سؤال حول المواضيع التي سيناقشها الوفد، رفع علوش صورة صبي قال انه اصيب بجروح خطيرة في قصف للطائرات الروسية في سوريا.

وقال "المشكلة ليست مع (المبعوث الاممي ستافان) دي ميستورا ولكن مع النظام المجرم الذي يفتك الاطفال وبين روسيا التي تحاول دائما ان تقف في صف المجرمين". واضاف "لا يزال المجتمع الدولي الى الان متخاذل عن نصرة الشعب السوري".

واثار تعيين علوش& كبيرا للمفاوضين جدلا لان موسكو ودمشق تعتبران "جيش الاسلام" الذي يتزعمه مجموعة "ارهابية". وقال علوش ان القوات الكردية التي تقاتل الجهاديين في شمال شرق سوريا هي "فرع عن النظام".

واكد للصحافيين ان المعارضة "سيكون لها رد بعد يومين" الا انه لم يحدد ماهية هذا الرد. وتهدف المحادثات التي تجري في جنيف الى انهاء الحرب السورية التي ادت الى مقتل اكثر من 260 الف شخص.
&