قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: طالب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس روسيا والنظام السوري الخميس بوقف الغارات وحصار المدن في سوريا بهدف استئناف محادثات السلام في جنيف.

وصرح فابيوس في لندن حيث يشارك في مؤتمر الدول المانحة لمساعدة ضحايا النزاع السوري ان "الهجوم الوحشي الذي يشنه نظام الاسد بدعم من روسيا ينسف المحادثات".

وقال الوزير الفرنسي ان "فرنسا تطالب باحترام القانون الانساني الدولي ورفع كل الحصارات& الذي تجوع السكان ووقف القصف"، علما انه التقى صباحا نظيريه الاميركي والبريطاني.

كما شدد على ان ذلك ليس "تنازلا" بل "شرطا" لاستئناف المفاوضات التي علقت في جنيف الاربعاء.

وتابع "بعد ذلك، يمكن استئناف المحادثات والتوصل الى حل سياسي"، منتقدا كذلك دعم طهران للنظام السوري.

اضاف فابيوس "اذا تمت معالجت النتائج من دون الاسباب فسنعقد مزيدا من الاجتماعات في العام المقبل لدعم مزيد من المدنيين" واصفا الرئيس السوري بانه "مجرم للبشرية".

من جهة اخرى اعتبر رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو من لندن الخميس ان "الذين يساعدون نظام الاسد مذنبون بجرائم الحرب نفسها"، في اشارة الى روسيا التي "تقصف المدارس والمستشفيات، لا مواقع داعش"، التسمية الاخرى لتنظيم الدولة الاسلامية. وتابع "انها جرائم حرب وتطهير عرقي".

&

&