قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغت الحكومة المصرية زيارة كانت مقررة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى القاهرة، بعد تصريحات لوزير اسرائيلي اشار فيها إلى اغراق مصر لانفاق حماس بطلب من حكومته.
بعد كان عاموس غلعاد المستشار الامني والسياسي لوزير الدفاع الاسرائيلي على وشك انهاء الترتيبات من اجل عقد لقاء بين رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة قريباً, جاءت تصريحات وزير البنى التحتية والطاقة يوفال شطاينتس بان مصر اغرقت انفاقا لحماس بطلب اسرائيلي جاءت لتقوض كل الجهود والترتيبات مما ادى الى الغاء برنامج الزيارة بالكامل بحسب مصدر اسرائيلي تحدث مع ايلاف.
الجانب المصري عبر عن غضبه واستياءه من مثل هذه التصريحات العارية عن الصحة وقد ارسلت مصرعبر غلعاد وعبر السفارة الاسرائلية بالقاهرة رسالة شديدة اللهجة لاسرائيل تعتبر فيها هذه التصريحات مسا بالقيادة المصرية وتسبب احراجا كبيرا خاصة وان المعلومات التي صرح بها الوزير الاسرائيلي كاذبة تماما بحسب الرسالة المصرية.
بنيامين نتانياهو لم يخف خيبة امله وغضبه من مثل هذه التصريحات وعلق على الموضوع قائلا انه على الوزراء ان يحسبوا كلماتهم وتصريحاتهم قبل ان يقوموا بذلك وليكف الوزراء عن الادلاء بتصريحات من هذا النوع لمجرد كسب العناوين في الصحف ووسائل الاعلام، وعلمت ايلاف ان بنيامين نتانياهو اوعز للوزراء بعدم الادلاء بتصريحات لها اهمية امنية وطلب ابقاء الشأن المصري وملف الدول العربية بعيدا عن التصريحات والتسريبات لان ذلك يمكنه ان يمس بالامن القومي الاسرائيلي وعلاقاتها الدولية.
هذا وقال المصدر ان جهودا كبيرة قد بذلت في الاونة الاخيرة لترتيب الزيارة المهمة لرئيس وزراء اسرائيل الى مصر خاصة في ظل التطورات المهمة في الشرق الاوسط والتقارب الروسي المصري ومسألة ارهاب داعش قي شبه جزيرة سيناء.