قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان ما لا يقل عن 20 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا الخميس في غارات شنتها طائرات روسية واخرى سورية على مواقع لهم في تدمر.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية سيطر في ايار/مايو 2015 على هذه المدينة الواقعة في الصحراء الشرقية والتي تضم اثارا تاريخية.

وقال المرصد السوري ان ما لا يقل عن 20 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا بالاضافة الى 50 اخرين جرحوا في 35 غارة سورية وروسية على الاقل استهدفت احياء في المدينة.

واندلعت معارك بين الجهاديين وقوات النظام على مقربة من تلك الاحياء، علما بان مواقع الطرفين لا تفصلها سوى بضع مئات من الامتار.

وتحدثت معلومات عن استعدادات للجيش السوري وحلفائه لشن هجوم واسع لاستعادة المدينة بتغطية جوية روسية.

واستبعد تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة من الهدنة التي يبدو انها صامدة منذ 27 شباط/فبراير في سوريا بالرغم من انتهاكات متقطعة.

من جهة اخرى، افاد مراسل وكالة فرانس برس في القسم الذي تسيطر عليه المعارضة السورية في مدينة حلب عن مقتل طفل الخميس في غارات شنتها مروحيات والطيران السوري على حي الميسر بالقرب من مطار النيرب العسكري الذي سيطرت عليه المعارضة عام 2013.

وفي ريف دمشق، وتحديدا في معقل المعارضة في دوما، قتل مدنيان في قصف، بحسب المرصد السوري.