قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: فتحت السلطات التركية تحقيقا حول الانفجار الذي وقع الاربعاء في بلدة قريبة من الحدود السورية وادى الى مقتل سوريين يشتبه في انهما كانا يصنعان قنابل، حسبما اعلن مكتب حاكم المنطقة.

واوردت وسائل الاعلام المحلية ان الرجلين فارقا الحياة في المستشفى بعد الانفجار القوي الذي وقع في بلدة ريحانلي بجنوب تركيا.

واظهرت عناصر التحقيق الاولى التي كشفها بيان صادر عن مكتب حاكم المنطقة مساء الاربعاء ان الرجلين اصيبا بجروح مميتة بينما كانا يعدان متفجرات.

واضاف البيان "تم فتح تحقيق في الحادث"، مشيرا الى ان الشرطة قامت بتفتيش المنزل وضبطت فيه سلاحا وكاتما للصوت.

في العام 2013، ادى تفجير سيارتين مفخختين في ريحانلي الى سقوط 46 قتيلا في هجوم نسبته السلطات التركية الى قوات موالية للنظام السوري، لكن هذا الاخير نفى اي دور له.

وتستضيف تركيا 2,7 مليون لاجئ سوري. وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عرض مؤخرا منح هؤلاء اللاجئين الجنسية التركية.