قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاءت الاكتشافات التي تم التوصل إليها أخيرًا في عالم الفنون، بوساطة مجموعة من تقنيات الاستقصاء الرقمية، لتنذر بضرورة العمل على إعادة كتابة تاريخ الفن من جديد.&

إيلاف من واشنطن:&من أبرز تلك الاكتشافات نجاح عالم لغويات من جامعة جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة في فك شفرة مخطوطة شهيرة تعود إلى القرون الوسطى، باستخدام برمجيات صممت لترجمة اللغات النائية، وأخذت من خوارزميات تطابق تردد الأصوات غير المعروفة، مع تردد كلمات يتم استخدامها في لغات معروفة.&

مساندة الأقمار الصناعية
كذلك نجاح مهندس إيطالي في تحديد مكان لوحة مفقودة منذ فترة طويلة من إبداع ليوناردو دا فينشي بعد تمرير أشعة جاما عبر لوحة جدارية من إبداع جورجيو فاساري للكشف عن لوحة مخفية مثبتة على جدار وهمي يوجد خلفها.&

وبطرق مشابهة، تبيّن اشتمال نسخة من لوحة الموناليزا على تعديلات متطابقة في الخطوط التي رسمها الرسام كدليل أولي، كما اللوحة الأصلية، مما يدل على أن تلك النسخة قد رسمت إلى جانب اللوحة الأصلية. وذلك بالتزامن مع قيام علماء آثار باستخدام صور أقمار صناعية لتحديد أماكن لم يتم التنقيب بها في مصر، رسم خرائط بيانية لعمليات النهب التي قام بها "الإرهابيون" للآثار في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك تحديد مكان مستوطنة لم تكن معروفة في السابق لمجموعة من القراصنة الاسكندينافيين في أميركا الشمالية.

وتبيّن أن فحص الرسومات الأولية عبر مطياف الأشعة تحت الحمراء هو أمر كاشف على نحو استثنائي. فمعظم الفنانين يقومون بعملية الرسم على لوحاتهم أو أقمشتهم قبل بدء عملية الدهان، كي يتمكنوا من تغيير أو تحسين مواضع أو أعداد الأشخاص، ثم يدهنون فقط النسخة الأخيرة من تصميماتهم. وأهم ما تكشفه تلك الرسومات الأولية هو عمليات التفكير ونظم تطوير المفاهيم الخاصة بأي فنان من الفنانين.&

حاجز التصوف
وأوضح متخصصون في هذا السياق أن تاريخ الفن علم غير دقيق، حيث يقف عنصر من عناصر التصوف وراء النظريات الخاصة ببعض من أبرز ممارسيه. وأضحى الفنان الشهير هيرونيموس بوش مثارًا لموجة كبيرة من الجدل على الصعيدين الفني والتاريخي هذا العام، بالتزامن مع الاحتفاء بمرور 500 عام على وفاته.&

فبعدما أظهر معرض أقامه متحف Noordbrabants 17 لوحة من لوحات بوش الموجودة، واعترف بأن مجموع أعمال بوش هو 24 لوحة، أقيم معرض آخر في برادو في العاصمة الإسبانية مدريد، وعرض 24 لوحة من لوحات بوش الموجودة، وأقر بأن مجموع اللوحات التي قدمها بوش طوال حياته هو 27 لوحة.

تشتت العلماء
الإشكالية الآن أن كلا المعرضين يزعمان دقة أعداد اللوحات التي قاما بعرضها لبوش، وأن كل منهما قام بعرض كل الأعمال التي ما زالت موجودة للفنان الشهير.&

لكنهما باتا متنافسين كذلك نتيجة لهذا التناقض الحاصل في عدد اللوحات - تلك النتيجة التي خلصت إليها مجموعة من الاكتشافات الرقمية، وتم الكشف عنها أولًا في معرض متحف Noordbrabants وتسببت في انقسام العلماء وإثارة غضب المؤسسات.

وباستخدام مطياف الأشعة تحت الحمراء، وجد فريق البحث الهولندي أن 3 أعمال كان يعتقد في السابق أنها رسمت بشكل مستقل (The Wayfarer, The Haywain وThe Path of Life) كانت جزءًا في الواقع من عمل واحد، يعرف الآن باسم The Haywain Triptych تم تفكيكه في مرحلة ما، وبيعت الألواح المكونة له بشكل منفصل. واستمر العلماء الأسبان في إدراج تلك الأعمال على أنها منفصلة.

وفي حالة الاكتشافات المتعلقة بلوحات بوش، زادت حدة الإثارة بعدما توصل الباحثون الهولنديون إلى أدلة قادتهم إلى خفض درجة الإسناد الخاصة ببعض الأعمال.

&
&