تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

أوباما سيستخدم الفيتو ضد قانون يسمح بمقاضاة السعودية

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد البيت الأبيض الاثنين ان الرئيس باراك أوباما سيستخدم حق النقض "الفيتو" ضد قانون اقره الجمعة الكونغرس ويسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة دول مثل السعودية ومطالبتها بتعويضات في حال ثبوت تورطها في الهجمات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية جوش ارنست ان "الرئيس يعتزم فعلًا استخدام الفيتو ضد هذا القانون"، مشيرا الى ان الرئيس لم يتسلم بعد من الكونغرس نص القانون الذي اعربت دول الخليج عن "بالغ قلقها" ازائه.

أضاف "هذه ليست طريقة ناجعة للرد على الارهاب"، في إشارة الى "قانون العدالة ضد رعاة الارهاب" الذي اقره مجلس النواب بالاجماع الجمعة بعد اربعة اشهر على اقراره في مجلس الشيوخ.

وكان البيت الابيض هدد بان الرئيس سيستخدم حق النقض لمنع صدور القانون الذي يتيح لعائلات ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر 2011 مقاضاة دول اجنبية، ولا سيما السعودية، التي حمل جنسيتها 15 شخصًا من الـ19 الذين نفذوا الاعتداءات.

واكد ارنست ان رفض اوباما للقانون لا ينبع فقط من حرص واشنطن على عدم توتير علاقاتها مع دولة واحدة، بل لانه يعرّض مصالح الولايات المتحدة في العالم اجمع للخطر.

وقال "قلقنا لا ينحصر بالتداعيات التي يمكن ان تنجم من هذا (القانون) على علاقتنا بدولة واحدة، وانما بدول العالم اجمع"، مشيرا الى ان القانون يتعارض ومبدأ الحصانة السيادية التي تتمتع بها الدول، ما يعني ان مس الولايات المتحدة بهذا المبدأ يجعلها عرضة للملاحقة القضائية في العالم باسره.

اضاف ان هذا القانون يضع العسكريين والدبلوماسيين الاميركيين في الخارج في وضع حساس، اذ يسقط عنهم الحصانة التي يتمتعون بها حاليا، ويجيز تاليا مقاضاتهم.

لكن حتى وان استخدم اوباما الفيتو، فان هذا لا يعني تلقائيا ان القانون لن يرى النور، اذ يمكن للكونغرس ان يتخطى الفيتو الرئاسي ويصدر القانون رغمًا عن ارادة اوباما، اذا ما اقره مجددا مجلسا الشيوخ والنواب بغالبية الثلثين هذه المرة، وهو امر ليس مستبعدا في ظل هيمنة الجمهوريين على المجلسين.

واذا ما تحقق هذا السيناريو، وانكسر الفيتو الرئاسي بغالبية ثلثي اعضاء الكونغرس، يكون اوباما قد مني بانتكاسة كبيرة في الاشهر الاخيرة من عهده، اذ لم يسبق لاي من الفيتوات العشرة التي استخدمها خلال ولايتيه الرئاسيتين ان سقط بتصويت مضاد.

وردا على سؤال بهذا الشأن، اكد ارنست ان اوباما ما زال يأمل بأن يتمكن من اقناع عدد من اعضاء الكونغرس بصوابية رأيه، في تلميح الى ان بعض البرلمانيين قد يكونوا صوّتوا الى جانب القانون بدافع انتخابي بحت. وكانت دول مجلس التعاون الخليجي اعربت الاثنين عن "بالغ قلقها" من القانون.

وقال الامين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني في بيان، ان "دول المجلس تعتبر هذا التشريع الاميركي متعارضًا مع اسس ومبادئ العلاقات بين الدول، ومبدأ الحصانة السيادية التي تتمتع بها الدول".

واعرب عن "تطلع دول المجلس الى ان لا تعتمد الولايات المتحدة الاميركية هذا التشريع الذي سوف يؤسس (...) لسابقة خطيرة في العلاقات الدولية". ويضم مجلس التعاون كلا من السعودية والامارات وقطر والكويت وسلطنة عمان والبحرين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أردوغان إلى موسكو الثلاثاء للقاء بوتين
  2. هيئة الاعلام في تونس تمنع ثلاث مؤسسات من تغطية الانتخابات
  3. باريس تتظاهر احتجاجا ضد زيارة ظريف
  4. بياريتس تتحول إلى حصن استعدادًا لقمة مجموعة السبع
  5. أول محطة نووية عائمة تتحضر لعبور مياه القطب الشمالي
  6. لمواجهة هجمات إسرائيلية .. العراق يُعزز دفاعاته الجوية
  7. بوتين يتوعد
  8. لا تغيير في الدعم البريطاني للاتفاق النووي مع إيران
  9. إيران تعلن إحباط مؤامرة لإطاحة الدولة
  10. الترويكا تهنىء حمدوك
  11. كيف يهدد التغير المناخي مستقبل مصر؟
  12. توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمة مجموعة السبع
  13. هل خرج بوريس جونسون عن حدود اللياقة خلال زيارته لفرنسا؟
  14. قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب إدلب
  15. ضغوط دولية على الرئيس البرازيلي بسبب حرائق الأمازون
  16. الحشد: تصدينا لطائرة مسيرة ومنعنا مهمتها التجسسية
في أخبار