قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما الأميركيين الأحد في الذكرى الـ15 لاعتداءات 11 سبتمبر إلى قبول التنوع في البلاد وعدم السماح لـ"الإرهابيين" بتقسيمها.

واشنطن: قال في مراسم الذكرى في مبنى البنتاغون الذي شكل احد اهداف الاعتداءات التي خلفت نحو ثلاثة الاف قتيل ان "القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية يعلمان بانهما لن يستطيعا ابدا الحاق هزيمة بامة قوية مثل اميركا، في وقت يحاولان ممارسة الارهاب املا بان يدفعنا الخوف الى ان نقف الواحد في وجه الاخر".

اضاف "لهذا السبب، من المهم اليوم ان نجدد تاكيد من نحن بوصفنا امة (...) لاننا نعلم بان تنوعنا ليس ضعفًا، انه وسيبقى على الدوام احد اكبر مصادر قوتنا".

وفي اشارة غير مباشرة الى اقتراحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب المثيرة للجدل، ذكر اوباما بان اناسا "جاؤوا من كل اصقاع العالم، من كل الالوان، من كل الديانات" صنعوا من اميركا ما هي عليه اليوم.

وندد الرئيس الاميركي مرارا وبشدة بخطاب المرشح الجمهوري الى البيت الابيض. وعلى اثر حادث اطلاق النار في سان برناردينو بكاليفورنيا في ديسمبر الفائت، اقترح ترامب ان يمنع المسلمون موقتا من دخول الاراضي الاميركية. واعتبر اوباما انه منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 فان "التهديد تطور".

وتابع متطرقا الى اعتداءات بوسطن وسان برناردينو واورلاندو ان "الارهابيين يحاولون غالبا تنفيذ هجمات على نطاق ضيق، لكنها تبقى دامية".

وفي الساعة 8,46 (12,46 ت غ) حين اصطدمت اول طائرة مدنية مخطوفة باحد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، التزم الرئيس الاميركي امام الكاميرات دقيقة صمت في المكتب البيضوي. 

كلينتون تصاب بالاعياء وتغادر
أصيبت مرشحة الحزب الديموقراطي للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون بالاعياء الاحد اثناء مراسم ذكرى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر ما اضطرها الى مغادرة المكان، بحسب ما اورد الاعلام الاميركي. 

وجاء في بيان لحملتها نقلته شبكتا "سي ان ان" و "ام اس ان بي سي" ان كلينتون "شعرت بارتفاع حرارتها" فغادرت متوجهة الى شقة ابنتها شيلسي حيث "تشعر بتحسن كبير". 

وذكر تلفزيون فوكس نيوز نقلا عن مصادر في الشرطة ان "الاعياء" بدا على كلينتون اثناء ركوبها حافلة صغيرة لمغادرة مكان المراسم.