قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذّر الرئيس الأميركي باراك أوباما خلفه دونالد ترامب، من دون أن يسمّيه، من أن يثق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إيلاف من واشنطن: قال أوباما في مقابلة مع قناة "أ بي سي" الأميركية، بثت الجمعة، "أشعر بالقلق إزاء المعلقين الجمهوريين الذين يقفون مع روسيا ضد الولايات المتحدة"، مضيفًا "إن بعض الجمهوريين يقف مع الروس ضد مواطنيهم من الأميركيين، فقط لأن الأخيرين من الديمقراطيين".

وقال نحن (الجمهوريون والديمقراطيون) فريق واحد والروس ليسوا جزءًا منه. ورأى أوباما: "أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يجب الوثوق به، فروسيا حاولت التدخل (في التأثير على نتائج الانتخابات) وبالفعل تدخلت".

وسئل أوباما ما إذا &كان يقصد بحديثه هذا ترامب، لكنه رفض الإجابة. وقال مسؤولون أميركيون في الشهر الماضي إن بوتين ضالع شخصيًا "في عمليات القرصنة الروسية التي استهدفت أجهزة الحاسوب الخاصة بالحزب الديمقراطي، والتي كانت تستهدف التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة لمصلحة ترامب".

وأعلن أوباما في الأسبوع الماضي سلسلة عقوبات ضد روسيا، منها طرد 35 من دبلومسييها، وإغلاق مركزين تابعين لموسكو في ولايتي نيويورك وميرلاند.

وشكك ترامب مرارًا في وقوف روسيا وراء عمليات الاختراق، ولم يتوقف عن مدح بوتين، كان آخرها خلال الأسبوع الماضي حينما وصفه بـ "الذكي جدًا". وسيتولى الرئيس المنتخب إدارة البلاد رسميًا في العشرين من الشهر الجاري.
&