قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: قتل اربعة جنود واصيب ثلاثة بجروح في هجوم على نقطة تفتيش شنه "عناصر من تنظيم القاعدة" في مديرية لودر جنوب اليمن، كما اعلن الاثنين مسؤول امني.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان "العناصر الارهابية (تنظيم القاعدة) هاجمت مساء الاحد نقطة تفتيش بمختلف الاسلحة". واضاف "دارت اشتباكات استمرت نصف ساعة، خلفت اربعة قتلى وثلاثة جرحى بين الجنود، فيما قتل عدد غير معروف من المهاجمين".

واشار المسؤول الامني الى ان العناصر الارهابية لا تزال منتشرة في ضواحي لودر، ثاني مدن محافظة ابين، على رغم عملية امنية ادت في اواخر سبتمبر الى انسحابهم من القرى القريبة من المدن. واوضح ان العناصر الارهابية ما زالت "تشكل تهديدا على قوات الامن".

وكان مسؤول الاجهزة الامنية في لودر اصيب الاربعاء بجروح خطرة وقتل احد حراسه عندما انفجرت سيارة مفخخة لدى مرور موكب هذا المسؤول قرب لودر، كما ذكر مصدر في اجهزة الامن بالمدنية.

وكان تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" اعلن مسؤوليته عن الاعتداء، مؤكدا ان انفجار السيارة المفخخة اسفر عن مقتل رئيس الاجهزة الامنية وعدد من حراسه.

وقد استفاد تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية من الاضطراب في اليمن بسبب النزاع بين المتمردين الحوثيين والحكومة لتعزيز وجودهم في جنوب وجنوب شرق البلاد.

لكن عناصر القاعدة قد طردوا من كبرى المدن مثل المكلا، عاصمة محافظة حضرموت (جنوب شرق) مسقط رأس عدد كبير من قادة التنظيم الذي ما زال هدفا للولايات المتحدة ايضا.