: آخر تحديث
تتعلق بأسس الحوار بين دول التعاون الخليجي وإيران

روحاني يتسلم رسالة صباح الأحمد ويرحب بالمبادرة

نصر المجالي: أعلن وزير الخارجية الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح أن الرسالة الخطية التي سلمها للرئيس الإيراني حسن روحاني من أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، تتعلق بأسس الحوار بين دول مجلس التعاون الخليجي وإيران. 

ودعا وزير الخارجية الكويتي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إلى حوار صريح بين إيران وجيرانها الإقليميين، مؤكدا أن مثل هذا الحوار "يجب أن تكون مبني على ميثاق الأمم المتحدة، ومبادئ القانون الدولي الخاص بالعلاقة بين الدول".

وخلال استقباله للمبعوث الكويتي الذي سلمه الرسالة، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن السياسة الخارجية لبلاده ترتكز على إرساء مزيد من العلاقات القائمة مع الدول الإسلامية والجيران، وفقا لأسس الاحترام المتبادل وحسن الجوار.

 

روحاني معانقا المبعوث الكويتي

 

الإرهاب

وأضاف روحاني أن "إيران ورغم تعرضها للاعتداءات خلال فترة ما بعد "الثورة الإسلامية" (في إشارة للحرب مع العراق)، لم تعتد على أي دولة، مضيفا أن الإرهاب خطر كبير يهدد المنطقة ومواجهة هذه الظاهرة رهن بالوحدة والتماسك والتعاون".

واشار روحاني الى ان استقرار وأمن المنطقة يتحقق في منطقة الشرق الاوسط الحساسة فقط عبر الحوار والصداقة والتعاون بين دول المنطقة لاسيما بين دول الجوار  مضيفا: "لا شك في ان تطور وتنمية دول وشعوب المنطقة يخدم استقرار وأمن الجميع".

وتطرق الرئيس الإيراني الى اهتمام بلاده وجهودها في مساعدة شعوب ودول المنطقة في محاربة الارهاب، وقال: "ان الارهاب يشكل تهديدا كبيرا للمنطقة، ونتمكن فقط في مواجهته في ظل الوحدة والانسجام والتعاون فيما بيننا".

واكد روحاني ان قدرات وامكانيات الجمهورية الاسلامية الايرانية تستخدم فقط من اجل الدفاع عن أمن واستقرار المنطقة وحماية دول الجوار.

ولفت الرئيس الايراني الى ضرورة تنمية العلاقات والاواصر الودية بين دول المنطقة، وقال: ان العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين ايران والكويت يجب ان تكون على مستو مطلوب في ضوء الامكانيات المتاحة ورغبة الشعبين.

 

روحاني خلال الاجتماع مع الوفد الكويتي

 

دعم اية مبادرة

واكد الرئيس الإيراني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اي مبادرة في اطار تعزيز الاستقرار والامن في المنطقة ، وتساعد على تحقيقها.

وإلى ذلك، شدد وزير الخارجية الكويتي في اللقاء، على أهمية الجهود المشتركة بين الدول الإقليمية لمواجهة ظاهرتي التطرف والإرهاب وبذل جهود مشتركة في إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال الشيخ صباح خالد الحمد إن امير وحكومة وشعب الكويت تكن احتراما بالغا للجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا، ولدورها المؤثر في المنطقة.

واعرب وزير الخارجية الكويتي عن تقديره لمساعي واهتمام إيران لتطوير التعاون والعلاقات بين دول المنطقة وخاصة دول الجوار، مؤكدا ضرورة  بذل الجهود للاستفادة من المشتركات والطاقات المتاحة في سياق توسيع العلاقات الشاملة بين البلدين.

الارهاب التكفيري

واعتبر المبعوث الخاص لامير الكويت كذلك الارهاب التكفيري والتطرف في المنطقة أمرا خطيرا، ودعا الى توحيد الجهود بين دول المنطقة للتصدي للجماعات الارهابية والمتطرفة في المنطقة من اجل ارساء الامن والاستقرار.

وكان وزير الخارجية الكويتي اجتمع مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، بعد وصوله إلى العاصمة الإيرانية، خلال زيارة رسمية تستمر يوما واحدا، وتم خلال الاجتماع بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، إضافة إلى القضايا الثنائية بين البلدين.

وأكد وزير الخارجية الكويتي خلال لقائه نظيره الإيراني على ضرورة حل الخلافات وسوء التفاهم بين دول المنطقة في أجواء هادئة وعبر حوار صريح.

وأضاف: "نظرا إلى المخاطر المشتركة، ومن بينها الإرهاب في المنطقة، يجب أن تكون لنا رؤية مستقبلية، لأن دول المنطقة تدرك مصالحها أفضل من الآخرين".

اولويات ايرانية 

من جهته، اعتبر ظريف أن العلاقات مع دول الجوار من أولويات السياسة الخارجية لطهران، منوها إلى ضرورة التطلع إلى المستقبل، نظرا إلى وجود مخاطر وأعداء مشتركين.

ووصف ظريف الكويت بأنها إحدى دول الجوار الجيدة والمهمة بالنسبة لإيران، مضيفا أن دور أمير الكويت في تعزيز علاقات حسن الجوار في المنطقة، جدير بالثناء.

 

 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. دراسة علمية
جابر عمر المراهن - GMT الأربعاء 25 يناير 2017 22:02
الغريب---بحسب دراسة وبحث اجري عن اصول الشعوب ودراسة الحمض النووي او امر مشابه له ---تبين ان 56% من الايرانيون هم من الجنس والعرق العربي---يالها من من مصادفة--واليكم من موقع اخبار 21--نشر موقع “ناشيونال جيوغرافيك” أول خريطة للتاريخ البشري في العالم، وذلك ضمن مشروع كبير لدراسة متعددة السنوات تقوم على فحص أصول البشر ومنابتهم، ومدى التداخل في الأصول والأعراق البشرية، لتنتهي هذه الدراسة إلى نتائج صادمة على كافة المستويات، وتُظهر حجم التداخل الكبير ودرجة التجانس بين الأمم والشعوب في مختلف أنحاء الكرة الأرضية.ممكن ان يصبحوا بمجلس التعاون الخليجي مين يعرف؟؟؟؟
2. الصلح خير
راضي -زعلان - GMT الأربعاء 25 يناير 2017 22:06
نتمنى الصلح والسلام بين الخليج وايران---لانهم جيران من الاف السنيين وتاريخ مشترك ولاتبعد الضفة الشرقية الايرانية عن الضفة الغربية العربية الا عشرات الكليومترات --- ولاننسى ان هناك الملايين العرب الايرانيين--على الساحل وفي المحمرة الاحواز
3. مبروك السعي
ولد الخليج - GMT الأربعاء 25 يناير 2017 22:08
نبارك الواسطة الكويتية والحكمة والشجاعة---
4. زيارة موفقه
كريم رجب ال بوحمزه - GMT الأربعاء 25 يناير 2017 22:09
الى متى نحن هكذا صراعات وتشدد---لابد من التعاون لان الجميع سيربح-- المهم صدق النية
5. متى ؟؟؟
عابر سبيل - GMT الأربعاء 25 يناير 2017 22:36
متى سيتمكن البعض من ان يفهم ان الخلافات العربيه - الايرانيه لا يوجد لها حل ؟ انها خلافات على الوجود ، لا على مال ولا على على ارض ولا على حدود ، انها على وجودنا كعرب ، ايران الفارسيه ترى نفسها امبراطوريه وترى الدول العربيه اقاليم تابعه لها ، فعلى ماذا تتفاوضون ؟ على من يحكم الاقاليم ؟ صحيح ان الغباء موهبه !!
6. الحك الكذاب لباب الدار
متابع لايلاف - GMT الخميس 26 يناير 2017 00:44
خير البر عاجله وان تصل متاخرا -احسن مما ان لا تصل واقصد مايلي-طبعوا مع ايران وهي تدعي الاسلاموية وتحرير فلسطين؟؟؟؟؟؟؟؟والان كلنا على الدرب نسير وتنفضح كل الامور وبما انها اسلاموية فلماذا المذهبية والطائفية ونفس الشيئ دول الخليج ودائما العراق وسوريا ولبنان وحتى اليمن يدفع الثمن والان حان وقت الواقعية وكشف الكذاب بلحقه الى باب الدار وشكرا ايلافوطبعا واضح من تعليقي اني عراقي للعظم والعراق سيعود لدوره المحوري الحقيقي بامكنات شعبه وارضه وحضارته والعاقل يفتهم او يخابر السيد ترامب وفريقه الجديد في امريكا وللموضوع بقية وتتمة وتفاصيل كثيرة ولنا عودة وشكرا مرة اخرى لموقع ايلاف المفيد الى درجة مقبولة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قضية الصحراء: غموض والتباس في توجهات الأمم المتحدة
  2. بومبيو: أثق في تعهّد السعودية بضمان المحاسبة في قضية خاشقجي
  3. علماء ينجحون في زرع مريء معدل لفئران
  4. الجيش الأميركي يقتل 60 عنصرا من حركة الشباب الصومالية
  5. في أول تعليق رسمي إسرائيلي عن خاشقجي: نثق بأقوال السعودية
  6. ترمب: ولي العهد السعودي أكد بدء التحقيق بقضية خاشقجي
  7. أكثر من نصف جرائم الكراهية في بريطانيا ضد المسلمين
  8. خطف جنود إيرانيين عند الحدود مع باكستان 
  9. خبراء في معرض جيتكس: السعودية بيئة ناضجة لاستقبال أحدث التقنيات
  10. اجتماع في الرياض والائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي
  11. عائلة خاشقجي: بيان واشنطن بوست مزور
  12. دعوات لتقوية العلاقات بين العرب وأميركا اللاتينية 
  13. إطلاق
  14. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  15. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  16. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
في أخبار