قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: أعلن مستشار النمسا الاثنين انه سيسعى الى منع النقاب في الاماكن العامة، كجزء من برنامج حكومي واسع يهدف الى مواجهة التحدي الذي يفرضه اليمين المتطرف.

وقال المستشار كريستيان كيرن بعد موافقة الوزراء على برنامج الحكومة الجديد الذي سينفذ في الاشهر الـ18 المقبلة "النقاب الذي يغطي كامل الوجه سيمنع في الفضاءات العامة".

ولم يرد اي ذكر لمنع يطال الحجاب للموظفات الرسميات، لكن النص أورد ان ممثلي الدولة يجب "ان يقدموا انفسهم كمحايدين دينيا".

واضاف كيرن انه اراد تجنب "اعطاء 600 الف مسلم يعيشون في النمسا الشعور بانهم ليسوا جزءا من مجتمعنا".

ويتضمن البرنامج الذي يقع في 35 صفحة ايضا تشديد المراقبة والاجراءات الامنية، ويجبر المهاجرين الذين منحوا حق الاقامة على توقيع "عقد اندماج" و"اقرار بالقيم".

كما يرد في البرنامج ان "هؤلاء الذين هم غير مستعدين لقبول قيم التنوير يجب ان يغادروا بلدنا ومجتعنا".

ويعد برنامج الحكومة ايضا بخفض الضرائب وتقييد دخول العمال الاجانب الى سوق العمل النمساوي، اضافة الى خلق 70 الف وظيفة جديدة.

الا ان العديد من بنود البرنامج تحتاج الى ان يتم شرحها وتفصيلها لاحقا وان تحظى بموافقة البرلمان قبل ان تدخل حيز التنفيذ.

وتأتي هذه الخطوة بعد ثمانية اشهر على خلافة كيرن لفيرنر فايمان على رأس ائتلاف عريض بين الديموقراطيين الاشتراكيين وحزب الشعب من يمين الوسط، ويواجه الائتلاف صعوبات شعبيا وسياسيا.

ويواجه طرفا الائتلاف تحديا قويا من حزب الحرية الذي يحقق تقدما كبيرا في استطلاعات الرأي.

وسرت توقعات لأشهر بان هذا الائتلاف قد يدعو الى انتخابات مبكرة، الا ان برنامج يوم الاثنين يهدف الى التاكيد بان الحكومة مستمرة في الحكم حتى انتهاء ولايتها اواخر عام 2018.