قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أكد الدكتور وليد فارس مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الحملة الانتخابية أن الاتصال بين العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس ترامب كان له وقعه المهم في الإعلام الأميركي، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام تناولت الاتصال في إطار إحلال الاستقرار ودور المملكة في ذلك.
 
وقال فارس في مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا الرياض" على قناة الإخبارية السعودية مساء الاثنين إن الاتصال الهاتفي بين المملكة وواشنطن بحث مواجهة المخاوف الإقليمية المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني وممارسات طهران بالمنطقة. 
 
وأضاف أن الأوساط الأميركية كانت تنتظر هذا الاتصال لتجديد الثقة وتعزيز الشراكة السعودية الأميركية.
 
وأكد فارس أن ترامب يعي التشويش الإيراني لصورة المملكة وأراد أن يصحح ذلك قبل أي شيء بالداخل الأميركي.
 
وأوضح أنه في السنوات الثلاث الماضية لم يكن لدى الإدارة الأميركية أي قرار ضد التدخلات الإيرانية، مؤكدا أن إطلاق الصواريخ باتجاه البحرية الأميركية جذب الانتباه للخطر على الملاحة الدولية.
 
وقال فارس إن الرئيس ترامب سيعرض على الكونغرس كيفية التعامل مع تهريب الأسلحة إلى اليمن.
 
الاتفاق النووي
وحول الاتفاق النووي بين طهران وواشنطن أكد فارس أنه كان من المفترض أن يكون الاتفاق النووي الإيراني ضامنا لعدم إنتاج طهران للسلاح. 
 
وأن الاتفاق النووي مكن إيران من صنع الصواريخ البالستية التي تزعزع بها أمن المنطقة، مؤكدا أن الرئيس ترامب يرى أنه يجب صياغة الاتفاق النووي بشكل يضمن تطبيقه فعليا.
 
وقال إنه سيقام تحليل داخل الإدارة السياسية والدفاعية يحال لـ "الكونغرس" للتفاهم مع الشركاء وأهمهم المملكة، مضيفًا: "إذا تمكنا مع حلفائنا العرب والخليجيين من التواصل لتصور يمكننا أن نحمي المنطقة".
 
وأكد فارس أن الرأي العام الأميركي في تطور ملموس ويعي تفاصيل الداخل السعودي ودور المملكة. 
 
الصراع العربي الإسرائيلي
وحول الملف الفلسطيني قال فارس أن ترامب يريد أن ينهي الصراع العربي الإسرائيلي ويصل إلى اتفاق نهائي بشأنه، مشيرا إلى أن أنه منذ عام 2015 وخلال حملته الانتخابية وترامب يتساءل كيف يمكن حل الصراع، مؤكدا أن ترامب لا يقوم بأي خطوة إلا عندما يكون واثقا من نجاحها وسيتفاوض مع الطرفين.
 
وقد أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاحد اتصالاً هاتفياً بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتفقا خلاله على ضرورة "التطبيق الصارم" للاتفاق النووي الايراني، كما افاد البيت الابيض. 
 
وقالت الرئاسة الاميركية في بيان إن ترامب والعاهل السعودي اتفقا ايضًا على ضرورة التصدي "للأنشطة الايرانية المزعزعة لاستقرار" المنطقة، وكذلك ايضًا على محاربة "الارهاب الاسلامي المتطرف". كذلك فقد أيّد العاهل السعودي بحسب بيان البيت الابيض فكرة ترامب اقامة "مناطق آمنة" في كل من سوريا واليمن.