قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: وقفت أحزب كردية مع قوات سوريا الديمقراطية، مهنئة شمال سوريا على ”نجاح الانتخابات في عفرين".

وتحدثت تلك الأحزاب في بيان مشترك، تلقت "إيلاف" نسخة منه، عن "الأوضاع السائدة في الشمال السوري من حيث التهديدات التركية اليومية والقصف الاستفزازي للقرى الحدودية بالإضافة إلى الحصار المفروض على مقاطعة عفرين من قبل تركيا ومرتزقتها" على حد تعبير البيان.

واعتبرت الأحزاب أن الإرادة الشعبية استطاعت "أن تتفوق على هذا الحصار وعلى هذه الأزمة من خلال إنجاح العملية الانتخابية في الشمال السوري والتي جرت في جو ديمقراطي شفاف حيث اتجه المواطنون إلى صناديق الاقتراع السري الحر يوم الجمعة الماضي دون خوف أو وجل على الرغم من الطيران التركي في سماء المنطقة".

وباركت مجموعة الأحزاب السياسية الكردية في عفرين "للشعب القاطن في الشمال السوري بنجاح هذه الانتخابات"، وباركت للفائزين فيها متمنية لهم "الاستمرار والتوفيق في أعمالهم".

وتمنت من كافة الأحزاب الكردية التي لم تشارك في العملية الانتخابية في هذه المرحلة أن تأخذ دورها الإيجابي في الانتخابات القادمة.

وشكرت كل من ساهم في إنجاح هذه العملية من اللجان والمفوضية و"الاساييش".

وثمنت "الدور النضالي وتضحيات قواتنا من y.p.j و y.p.g و قوات سوريا الديمقراطية".

كما دانت "بشدة الأعمال العدوانية التركية"، والتي اعتبرتها تعمل بكل جهدها "لإفشال المشروع الفيدرالي في الشمال السوري".

ووقع على البيان "الحزب الديمقراطي الكردي السوري p.d.k.s وحزب الاتحاد الديمقراطي p.y.d، ولجنة العلاقات الدبلوماسية في المجتمع الديمقراطي TEV_DEM، وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا".

ودعت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية الإعلاميين ووسائل الإعلام لتغطية اللقاء التشاوري بين قيادة قوات سوريا الديمقراطية ووجهاء وشيوخ العشائر في ديرالزور و ريفها.

سيضم الاجتماع، بحسب نص الدعوة، كافة وجهاء المنطقة مع قيادة ديرالزور، وسيكون النقاش حول أسس التعاون والتنسيق لأجل حفظ الأمن والسلام ومكافحة خلايا الارهاب ومنع فعاليات الاطراف التي تحاول الاخلال بالأمن ونسف المنجزات.

كما سيكون الاجتماع بهدف تطمين الناس في المنطقة بأن قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب وبالتنسيق مع التحالف الدولي سيبذلون كل ما في وسعهم لحماية المنطقة وبناء نظام للحماية والإدارة فيها.

وسيعقد الاجتماع يوم الأحد (10/12/2017) في بلدة الكسرة غرب ديرالزور.