: آخر تحديث

ماتيس: الرد الاميركي على تدخلات ايران في المنطقة ينحصر بالاطار الدبلوماسي

واشنطن: أكّد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الجمعة ان الولايات المتحدة لا تعتزم اطلاقا الرد عسكريا على ايران بسبب دورها المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، مشددا على ان الرد الاميركي لن يتعدى الاطار الدبلوماسي.

وقال الوزير الاميركي للصحافيين "عسكريا، كلا" الولايات المتحدة ليست لديها اي نية للرد بهذه الطريقة على ايران، وذلك غداة اعلان السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي ان الصاروخ الذي اطلقه الممردون الحوثيون على السعودية الشهر الفائت هو من صنع ايراني، في اتهام سارعت طهران الى نفيه.

وأضاف الجنرال المتقاعد من سلاح مشاة البحرية الاميركية (المارينز) "لهذا السبب فإن من كانت هناك هي السيدة هايلي وليس أحد جنرالاتنا"، مشيرا الى ان "هذا جهد دبلوماسي هدفه ان نظهر للعالم ما تقوم به إيران".

والخميس أكدت هايلي بينما كانت تقف داخل مستودع في واشنطن أمام أجزاء تعود لصاروخين تم انتشالها واعادة تجميعها، أن بصمات إيران موجودة على هذين الصاروخين الذين أطلق احدهما باتجاه مطار الرياض في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت. وقالت "خلفي بقايا تم العثور عليها لصاروخ اطلقه المقاتلون الحوثيون في اليمن على السعودية (...) لقد صنع في ايران ثم ارسل الى الحوثيين في اليمن".

وأضاف ماتيس "نرى ان ايران منخرطة بقوة في إبقاء (الرئيس السوري بشار) الأسد في السلطة على الرغم من ارتكابه مجازر بحق شعبه بما في ذلك باستخدام أسلحة كيميائية".

كما هاجم الوزير الاميركي ايران بسبب دعمها لحزب الله الشيعي اللبناني، مشددا على ان "ما تقوم به (ايران) حاليا هو غير شرعي ويساهم في مقتل اناس ابرياء".

واعتبر ان "فضح ما تقوم به (ايران) هو امر مفيد للمجتمع الدولي لتوعيته بشأن ما يجري هناك". 

وكانت هايلي شددت على ان الادلة التي قدمتها على ان الصاروخين من صنع ايران "لا يمكن انكارها"، لكن طهران سارعت الى نفي هذا الامر "بشكل قاطع" مؤكدة ان الادلة الاميركية "مفبركة".
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. انتم حبايب
Salah - GMT السبت 16 ديسمبر 2017 02:09
انتم حبايب ياعمي نحن نعرف انتم حبايب ومافي بين ايران وامريكا زعل


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  2. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  3. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  4. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  5. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار