قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: ترك أحمد أوركن، أحد أبرز رياضيي الدراجات الهوائية في تركيا، فريقه الاسرائيلي بسبب الجدل حول اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل، وهو إجراء نددت به انقرة، بحسب ما أفادت تقارير صحافية تركية الثلاثاء.

وذكرت وكالة دوغان التركية ان أوركن (24 عاما) توصل الاثنين الى اتفاق للانضمام الى فريق تركي، بعد أيام على رحيله عن فريق الاكاديمية الاسرائيلية للدراجات.

ونقلت الوكالة عن أوركن قوله "قررت مغادرة الفريق (الاسرائيلي) حتى لا اقلق عائلتي وبلدي. انه قرار اتخذته بمفردي وكان من أجل بلدي". ونددت تركيا بشدة باعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لاسرائيل في 6 ديسمبر. وتسبب القرار باحتجاجات واسعة في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وفي تعليقه على القرار، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اسرائيل بأنها "دولة ارهابية تقتل الاطفال"، مؤكدا انه سيواجه "بكل الوسائل" الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة للدولة العبرية.

يذكر ان تركيا واسرائيل كانتا طبعتا علاقتهما في العام الماضي بعد أزمة دبلوماسية حادة جراء مداهمة اسرائيلية لسفينة تابعة لمنظمة تركية غير حكومية كانت متجهة الى قطاع غزة في عام 2010. وكثف الجانبان تعاونهما، خاصة فى مجال الطاقة، بيد ان أردوغان المؤيد للقضية الفلسطينية، يواصل بانتظام انتقاد السياسة الاسرائيلية.

وكان أوركن وقع في سبتمبر عقدا لمدة عامين مع فريق الاكاديمية الاسرائيلية للدراجات، في التزام نظر اليه على انه علامة اضافية على المصالحة التركية-الاسرائيلية. وقال مدير الفريق الاسرائيلي ران مرغاليوت في الاسبوع الماضي بعد الاعلان الرسمي عن مغادرة اوركن ان رحيله "يحطم قلوبنا جميعا".