قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان مقر السفارة في دمشق تعرض مجددا للقصف الخميس والجمعة، منددة بما وصفته بالاعتداء "الجبان من قبل ارهابيين".

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "في الثاني والثالث من شباط/فبراير تعرض مبنى السفارة الروسية في سوريا مرتين للقصف بالقذائف" من حي في العاصمة السورية يسيطر عليه "الارهابيون".

واضاف البيان ان احدى القذائف انفجرت داخل حرم السفارة بين مبنى اداري واخر سكني، في حين انفجرت الثانية على بعد عشرين مترا من المدخل الرئيسي لمقر السفارة.

وتابع البيان ان القصف "لم يوقع ضحايا واقتصرت الاضرار على الماديات".

وندد البيان "بشكل قاطع بهذه الهجمات الارهابية الجديدة الجبانة" معتبرا انها تأتي رغم الهدنة القائمة والهدف منها "افشال وقف اطلاق النار وضرب الجهود الايلة للدخول في عملية سياسية" لتسوية الازمة السورية.

واكد البيان ان هذه "الجريمة لن تمر من دون عقاب" داعيا المجتمع الدولي الى "التحرك بالشكل المناسب ردا على هذا الاستفزاز الخطير من الارهابيين".

وختم قائلا ان روسيا ستواصل "معركتها ضد الارهابيين في سوريا من دون هوادة".

وكانت السفارة نفسها تعرضت في نهاية الشهر الماضي لقذائف من دون تسجيل وقوع ضحايا.

ورعت روسيا مع تركيا وايران وقفا لاطلاق النار بين النظام السوري والفصائل المسلحة دخل حيز التنفيذ في الثلاثين من كانون الاول/ديسمبر ادى الى تراجع كبير في اعمال العنف.