قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: نفى مصدر رسمي أردني مسؤول الأخبار والاشاعات الكاذبة التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، وحملت اطلاق اتهامات زائفة بحق رئيس هيئة الاركان المشتركة السابق الفريق أول المتقاعد مشعل الزبن.

وكانت مواقع إخبارية ومواقع تواصل اجتماعي في الأردنن تناقلوا معلومات عن أن الفريق أول الزبن متهم باستغلال السلطة وهدر المال العام وانه كان ممنوعاً من السفر الى الخارج البلاد.

ونقلت صحيفة (الرأي) الرسمية عن المصدر الرسمي، تأكيده إن الفريق الزبن موجود حاليا خارج المملكة وأنه غير ممنوع من السفر، وقال المصدر إنه سيتم التعامل مع من نشر مثل هذه الاتهامات والاشاعات من خلال وحدة الجرائم الالكترونية وتحويل من بث مثل هذه الاشاعات للاجهزة القضائية المختصة.

وشدد المصدر الأردني، على ضرورة مراعاة هيبة مؤسسات الدولة وعلى رأسها قواتنا المسلحة (الجيش العربي) وضباطها وافرادها العاملين والمتقاعدين الذين يقدمون التضحيات تلو الاخرى للحفاظ على امن تراب الاردن الطهور.

تحذير

وفي الأخير، حذر المصدر من اطلاق مثل هذه الاتهامات التي لا تستند الى دليل او برهان مستغلين مساحة الحرية المتاحة في المملكة للنيل من رموز ومؤسسات الدولة الاردنية.

وتناقلت مواقع إخبارية، تعليقات لرئيس هيئة الأركان السابق على ما تم تداوله من معلومات ومزاعم ضده قائلا: "يبدو اننا وصلنا الى مرحلة فقدت فيها كل القيم والاخلاق واصبحت مخافة الله خلف ظهورنا ". وأضاف بأن "المؤسسة العسكرية اشرف وانظف واطهر من ان يساء لها او لمن عملوا بها".

وأوضح الفريق أول الزبن أن المؤسسة العسكرية لم يسجل في تاريخها ان امتدت يد لتنال من رجالاتها العاملين والمتقاعدين، واستهجن ما ذهب إليه البعض من مزاعم في نشر قصص "هي من نسج الخيال".

وختم تعليقه الزبن بأنه "يسال الله بأن يدفعوا الثمن عاجلاً ام أجلاً وتوعد اصحاب هذه الاتهامات بان الامر لن يترك ببساطة".

يشار إلى أنه في اكتوبر 2016 تم تعيين اللواء الركن محمود عبدالحليم فريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة خلفا للفريق الزبن الذي تم تعيينه مستشارا عسكريا للملك عبدالله الثاني إلى حين استقالته في مارس الماضي، بعد أن قضى نحو 40 عاما في الخدمة العسكرية منه 7 أعوام رئيسا لهيئة الأركان المشتركة.