: آخر تحديث
قال إن الزعيم النازي لم يستخدم الكيميائي ضد شعبه

هفوة للمتحدث باسم البيت الأبيض تبرّئ هتلر!

أوقع المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر نفسه في ورطة الثلاثاء، عندما بدا أنه نسي المحرقة للحظات بقوله إن أدولف هتلر لم يستخدم السلاح الكيميائي ضد شعبه.

إيلاف - متابعة: لدى حديثه عن هجوم خان شيخون الكيميائي في سوريا، الذي تتهم واشنطن نظام الرئيس بشار الأسد بارتكابه، قال سبايسر "لديكم شخص مقزز، مثل هتلر، لم ينزل حتى إلى مستوى استخدام السلاح الكيميائي".

إحراج فإيضاح
أثار تعليقه نظرات الاستغراب بين الصحافيين، الذين طلبوا منه إيضاح موقفه، فقال: "أعتقد أنه عندما يتعلق الأمر بغاز السارين - لم يستخدم الغاز ضد شعبه مثلما يفعل الأسد".

وعندما صرخ الصحافيون: "ماذا عن المحرقة؟"، قال "أعتقد أنه هناك بوضوح... أفهم النقطة، شكرًا، شكرًا أنا ممتن لكم".

ثم قال "أحضرهم هتلر إلى مراكز المحرقة، أفهم هذا. ولكن ما أقوله هو الطريقة التي يستخدمها الأسد، حيث يذهب إلى المدن، ويسقطها، على الأبرياء - في وسط المدن... شكرًا للتوضيح".

اعتذار
سرعان ما قدّم سبايسر اعتذارًا على الهفوة التي ارتكبها في اليوم نفسه، وقال عبر شبكة "سي ان ان" الاخبارية الاميركية: "بكل صراحة، لقد ارتكبت خطأ بإدلائي بتعليق غير لائق وغير حساس حول المحرقة، وليس هناك أي مجال للمقارنة"، مضيفًا "لهذا السبب أنا أعتذر. ما فعلته كان خطأ".

وكان سبايسر حاول بعد هذه الهفوة أن يصحح مقصده، ولكن من دون أن يعتذر، إذ أصدر بيانًا قال فيه انه لم يسعَ "بأي شكل إلى التقليل من بشاعة المحرقة".

واضاف في البيان "حاولت التمييز بين تكتيك استخدام الطائرات لاسقاط أسلحة كيميائية على المراكز المأهولة. أي هجوم على أبرياء ملام وغير مبرر".

سوابق 
ليست المرة الأولى التي يواجه فيها سبايسر صعوبة في تفسير موقفه حول سوريا. فالاثنين، اقترح أن الرئيس دونالد ترامب يمكن أن يقوم بعمل عسكري إذا أسقط الجيش السوري براميل متفجرة على المدن. وتراجع البيت الأبيض عن هذا التصريح. وفي وقت لاحق الثلاثاء، قال سبايسر إن إيران هي دولة فاشلة.


 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ، اضطر غصبا عنه للاعتذار ، هذا يُبين من هو الحاكم
في امريكا ، يا ويلو إللي يشكك بالمحرقة - GMT الأربعاء 12 أبريل 2017 06:04
حتى و لو كانت هفوة بسيطةغير متقصدة فليس مسموحا بها ! هذا مثال صارخ عن نفوذ الجماعة ( الدولة العميقة ) الذين يحركون خيوط اللعبة من خلف الكواليس و جعلوا من ترانب قرقوزا لم يستطع ان ينفذ وعوده الانتخابية ، الحاكم الفعلي في امريكا حاليا هو هو صهر ترامب جاريد و هو مندوب و الناطق باسم الدولة العميقة في البيت الأبيض و أنا اعتقد الجماعة لو أرادوا إقصاء ترامب من الحكم فيمكنهم ذلك بسهولة و ستجدون اقرب المقربين من ترامب سيتخلون عنه ، فهم يسيطرون على وسائل الاعلام و الكونغرس و القضاء ، و ترامب يعرف هذا جيدا و يعرف انه اذا أراد البقاء في الحكم فعليه ان يخضع لنفوذ جماعة المحفل و ان يمتثل لتوجيهات التي تصدر منهم و التظاهرات ضد ترامب التي عمت امريكا كانت رسالة من الجماعة الى ترامب حتى يعرف حجمه و ان لا يتصور انه اصبح الآمر الناهي ، و ضرب سوريا بالصواريخ الامريكية بأمر من ترامب هو احد الأمثلة عن خضوع ترانب لنفوذ الجماعة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خاتم من الألماس الوردي النادر يباع بخمسين مليون دولار في مزاد في جنيف
  2. ترمب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض
  3. محسوبون على
  4. لقاء بمراكش يؤكد دور يهود المغرب في الدفاع عن قضاياه ودعم استقراره ونمائه
  5. ما يجب معرفته عن استقالة وزير الدفاع الاسرائيلي
  6. بدء محاكمة قادة
  7. أسرة بن بركة تطلب المساعدة في كشف ملابسات اختفائه
  8. ماكرون:
  9. النيندرتال لم يكن أكثر عنفًا من الإنسان الحديث
  10. ماي تعلن موافقة وزرائها على خطة
  11. الحكومة الفرنسية تعلن عن تدابير لتهدئة النقمة الاجتماعية
  12. دراسة: الطفل على خطى أمه في العادات الرومانسية
  13. المغرب يطلق قمرًا صناعيًا جديدًا مساء الثلاثاء المقبل
  14. الاعتداء على مصرية في الكويت يثير أزمة
  15. لهذا السبب
  16. إيران: إعدام سلطان المسكوكات الذهبية
في أخبار