: آخر تحديث
استدعى 3 آلاف مقاتل من الاحتياط ويقوم بتهيئتهم

فصيل تابع للسيستاني يشارك بمعركة تلعفر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلن فصيل مسلح ضمن قوات الحشد الشعبي العراقية الشيعية يتبع مرجعية السيستاني قيل انه الوحيد الذي لم يرتكب انتهاكات سيشارك في معركة تحرير قضاء تلعفر غرب الموصل التي تجري حاليا استعدادات عسكرية ولوجستية لانطلاقها.

وقالت فرقة العباس القتالية التابعة الى العتبة العباسية في مدينة كربلاء (110 كم جنوب بغداد) بإشراف مرجعية المرجع الشيعي الاعلى في البلاد آية الله السيد علي السيستاني انها قد استدعت 3 الاف مسلح من مقاتليها الاحتياط استعدادا لمشاركتها في معركة تحرير قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل.

واشارت قيادة الفرقة في بيان صحافي الخميس تابعته "إيلاف" الى ان اكاديميتها التدريبية تقوم حاليا بفحص جاهزية ولمدة سبعة ايام ليتم اختيار المؤهلين لخوض المعركة المنتظرة.

وعبرت الفرقة عن ارتياحها لاختيارها ضمن القوات الاساسية المشاركة بعمليات تحرير تلعفر مذكرة بما أوصت به المرجعية الشيعية العليا الجمعة الماضي بضرورة الاستمرار بالروحية القتالية التي يتمتع بها المقاتلون والحذر من التهاون او التقاعس عن هذه المهمة والركون الى الاسترخاء فيما هناك اراض ما زالت بقبضة تنظيم داعش.
 
واكدت فرقة العباس انها تلقت ابلاغا رسمياً من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي باختيارها ضمن القوات النظامية المشتركة في عمليات تحرير قضاء تلعفر. ويقود هذه الفرقة الشيخ ميثم الزيدي ويقدر عدد مقاتليها بعشرة آلاف مسلح وشاركت في معارك عديدة ضد تنظيم داعش داخل العراق ضمن القوات العراقية المشتركة في محيط الموصل ولم توجه إليها اتهامات بممارسة أعمال طائفية خلال المعارك السابقة.

مخاوف انتهاكات ضد التركمان

وتثار بين الحين والاخر اعتراضات من قوى وشخصيات سنية ضد مشاركة فصائل الحشد الشعبي في معركة تحرير تلعفر كما تعترض تركيا على ذلك وتقول إنها ستتخذ ما يلزم لدى وقوع أي انتهاكات بحق التركمان السنة في هذا القضاء. والتركمان هم ثالث أكبر قومية في العراق بعد العرب والأكراد.

وضمن الاستعدادات الجارية لمعركة تحرير تلعفر فقد بحث وزيرا الدفاع عرفان محمود الحيالي والداخلية قاسم الاعرجي اليوم الاستعدادات الخاصة بالمعركة ضمن إطار العمل المشترك الهادف لتحقيق الأمن والقضاء على الإرهاب.

ويوم امس ابلغ العراق الامم المتحدة ببدء استعداداته العسكرية واللوجستية لتحرير قضائي تلعفر غرب الموصل والحويجة جنوب غرب كركوك، فيما اشار العبادي الى ان القوات العراقية حددت موعد انطلاق معركة تحرير قضاء تلعفر لكنه رفض الافصاح عن هذا الموعد واوضح ان هذه القوات تعيد الان تنظيم صفوفها بعد معركة تحرير الموصل للبدء بالمرحلة التالية في تحرير جميع الاراضي من سيطرة تنظيم داعش.
 
وتلعفر من المدن التركمانية العريقة وتقع على بعد 70 كم شمال غربي الموصل وهي من كبرى المدن في محافظة نينوى ويبلغ عدد سكانها حوالى نصف مليون نسمة ومساحتها 28 كيلومترا مربعا وتبعد عن غرب الموصل حوالى 45 كيلومترا وعن جنوب الحدود العراقية التركية بحوالى 55 كيلومترا وعن شرق الحدود العراقية السورية بحوالى 60 كيلومترا.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على القضاء في يونيو عام 2014 لدى دخوله الى العراق واحتلاله مدينة الموصل ومناطق اخرى في عدد من المحافظات شكلت ثلث مساحة البلاد.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مشكلة
آيدن اوغلو - GMT الخميس 27 يوليو 2017 14:07
مسلسل قطع الرؤوس وتقطيع أوصال البشر كان شائعا ايام الاقتتال السني الشيعي التركماني في تلعفر ايام القاعدة والزرقاوي لان التركمان منقسمين بين سنة تابعين وخانعين لتركيا وشيعة تركمانية تابعة لإيران وهم الأغلبية لذا فمن الضروري عدم زج التركمان الشيعة بمعركة تلعفر لان فضائع وانتقامات ستحدث خصوصا ان التركمان السنة بايعوا وقدموا كل فروض الطاعة لداعش بل اكثر قادة داعش في الموصل كانوا من اهالي تلعفر وأهل الموصل يسمونهم بالعفري نسبة الى تلعفر
2. لاداعي للايراني السيستاني
حسن - GMT الخميس 27 يوليو 2017 15:47
ولك ياسيستاني يا ايراني ماكو داعي تقاتل بتلعفر العراق قسمته انت ومحد راح يبقى وياك بس من هو اصله عجمي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أمير قطر ينعى محمد مرسي
  2. قرية في فلوريدا تستنفر لدعم حملة ترمب الانتخابية
  3. رئيس الاركان الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية
  4. العراق يُوثق دور اليهودي ساسون حسقيل في بناء نظامه المالي
  5. وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي
  6. مراهقون يصنعون طائرة للقيام برحلة من جنوب افريقيا إلى مصر
  7. عبدالله الثاني يفاجىء شبابا كان التقاهم أطفالا
  8. انطلاق مباحثات تشكيل حكومة الاقليم من السليمانية
  9. قراء
  10. مؤسس هواوي يعلن خفض الإنتاج بـ30 مليار دولار
  11. إيران: سنغلق هرمز متى أردنا!
  12. ما مصادر دعم المعارضة السورية عسكريًا؟
  13. ماكرون يفتتح معرض لوبورجيه الـ53 للصناعات الجوية
  14. الأسلحة النووية انخفضت في العالم لكنها أصبحت أحدث!
  15. إيران ستتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب
في أخبار