قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: نفذ الأمير وليام وريث العرش البريطاني آخر مهمة كطيار لمروحية إسعاف، اليوم الخميس، حسب ما أعلنه قصر كينسينغتون مقر إقامة الأمير الرسمي الذي سينتقل إليه مع زوجته الأميرة كيث دوقة كيمبردج وطفليه.
&
وقال بيان للقصر الملكي إن الأمير وليام (35 عاما) وهو نجل ولي العهد الأمير تشارلز وهو الثاني في ترتيب قائمة وراثة العرش البريطاني، سيركز نشاطاته على مشاركة أوسع في المناسبات الرسمية نيابة عن جدته الملكة اليزابيث الثانية.

الامير وليام ونجله جورج& في طائرة الاسعاف&

وأمضى الأمير البريطاني مدة عامين في العمل كطيار إسعاف جوي مناوب مع شركة & (ايست أنجليان - East Anglian ) التي تشرف على نشاط مروحيات الإسعاف في مطار كيمبردج، بعدما& كان ترك الخدمة في صفوف سلاح الجو البريطاني حيث عمل كطيار مروحية بحث وإنقاذ.

وتخدم هيئة (ايست أنغليا) منطقة شرق انكلترا وتقوم مروحياتها سنويا بتنفيذ أكثر من 1.5 ألف طلعة جوية لخدمة ومساعدة المصابين في الحوادث وحالات الطوارئ من حوادث السيارات إلى النوبات القلبية.

قصر كينسينغتون

يذكر أن الأمير وليام وزوجته يقيمان حاليا في "أنمير هول" في نورفولك، ويديران مهماتهما من هناك، ولكن في بداية هذا الخريف، سيضطران إلى قضاء المزيد من الوقت في منزلهما في قصر كينسينغتون.

الامير وليام والهليكوكبتر التي ودعها&

وقال الأمير معلقا إنه كان بمثابة الشرف الكبير بالنسبة له العمل والطيران مع خدمة الإسعاف الجوية في شرق انكلترا. وأضاف حفيد الملكة : "منذ الخدمة العسكرية كان لي تجربة في هذا الشأن وسأحملها معي طول الحياة وسيكون ذلك بمثابة مساعدة كبيرة في عملي الملكي لعقود قادمة، وأنا سعيد جدا لأنني كنت جزءا من فريق الطيارين المحترفين والموهوبين الذين ينقذون الأرواح كل يوم".

طيار رائع

ومن جهته، قال باتريك بيل الرئيس التنفيذي لشركة اسعاف انجليان الجوية فى بيان "ان ويليام كان جزءا لا يتجزأ من فريق اسعاف انجليان خلال العامين الماضيين... إنه ليس طيارا رائعا فحسب، بل هو أيضا عضو محبب وقيم في الطاقم، ومع غيابه فإننا سنفتقده كلنا كثيرا".&

وليام في واحدة من مهماته&

وأاف بيل: "كما يتوقع المرء، فقد كان هناك الكثير من الإثارة المحيطة بوليام وعمله مع المؤسسة الخيرية. & وبالنسبة لنا، كان ببساطة عضوا آخر مجدا في الفريق الذي يضم 11 طيارا وظل يحظى باحترام كبير وقد ساعدنا على إنقاذ مئات الأرواح كل عام".